فعاليات مسيرة العودة الكبرى

37 إصابة برصاص الاحتلال على طول حدود قطاع غزة في جمعة "المسيرة مستمرة"

تنا
أصيب 37 مواطناً برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة خلال مشاركتهم في الجمعة الـ 33 لمسيرة العودة والتي أطلق عليها اسم "المسيرة مستمرة".
تاریخ النشر : الجمعة ۹ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۲۱:۴۷
كود الموضوع: 375781
 
أصيب 37 مواطناً برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة خلال مشاركتهم في الجمعة الـ 33 لمسيرة العودة والتي أطلق عليها اسم "المسيرة مستمرة".

شاركت آلاف الجماهير  في مسيرات العودة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، رافعين الأعلام الفلسطينية.

وبدأت الجماهير، بالتوافد نحو مخيمات "العودة" المُقامة عصر اليوم، للمشاركة بفعاليات "مسيرات العودة وكسر الحصار" السلمية.

وأطلقت الهيئة الوطنية العُليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، على الجمعة الـ33 للتظاهرات السلمية، اسم "المسيرة مستمرة"

ودعت الهيئة، في بيان لها اليوم، الفلسطينيين للمشاركة في المسيرات بمخيمات العودة على حدود غزة، مؤكدة مواصلة المسيرات حتى تحقيق جميع أهدافها.

من جانبه، قال المتحدث باسم حركة "حماس"، حازم قاسم، إن "الجماهير الفلسطينية تخرج في مسيرات اليوم بإرادة أكبر وعزيمة أمضى لتنفذ قرارها الجمعي بكسر الحصار عن غزة".

وأضاف في بيان صحفي، أن "الجماهير تخرج لإكمال نضالها لتحقيق أهداف هذه المسيرات وفي مقدمتها كسر الحصار".

وشدّد قاسم على أن "هذه الجماهير مصرّة على العيش بحرية وكرامة مع تمسكها بثوابتها، وأنها لن تقبل العيش تحت الحصار بعد الآن".

ومنذ نهاية مارس/ آذار الماضي، ينظم آلاف الفلسطينيين مسيرات عند حدود قطاع غزة، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

/110






























أصيب عدد من المتظاهرين، بقمع الاحتلال الإسرائيلي، المتظاهرين المشاركين في فعاليات مسيرة العودة الكبرى شرق قطاع غزة.

وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام": إن الاحتلال استهدف المتظاهرين شرق قطاع غزة بالقنابل الغازية والرصاص الحي، ما أسفر عن عدد من الإصابات، قالت وزارة الصحة إن عددهم بلغ 37 بالرصاص الحي إضافة لعدد كبير من الاختناقات.

في حين أعلن الهلال الأحمر أن إجمالي الحالات التي تعاملت معها طواقمها في غزة، بلغت 144 إصابة.

كما أفادت مصادر محلية أن السفير القطري محمد العمادي زار مخيم العودة شرق مدينة غزة، وهو أول دبلوماسي عربي يزور الفعاليات الشعبية شرق القطاع.

وبدأ المتظاهرون بالتوافد عصر اليوم، إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ33 من فعاليات مسيرة العودة الكبرى.

وقال مراسلنا: إن المتظاهرين شرعوا في التوافد إلى مخيمات العودة للمشاركة في فعاليات جمعة "المسيرة مستمرة"؛  تأكيدًا على مضي المسيرة حتى تحقيق أهدافها كافة.

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة الجماهير في قطاع غزة للحشد والمشاركة في فعاليات اليوم في أرض مخيمات العودة شرق قطاع غزة.

وكانت الهيئة قالت في وقت سابق الأسبوع الماضي: إن المرحلة المقبلة من المسيرات "ستكون أقوى وأشد بزخمها الجماهيري والشعبي وبتمسكها بأهدافها وبثوابت شعبنا".

وأكدت أن المسيرة "متواصلة باتجاه تحقيق أهدافها التكتيكية المتمثلة بكسر الحصار وإنهاء معاناة شعبنا في القطاع كضرورة موضوعية لاستمرار نضالنا على طريق تحقيق الأهداف الاستراتيجية في العودة والاستقلال".

وشددت على أن ذلك "لن يتحقق إلا باستمرار المقاومة والانتفاضة في كل مدن وقرى وشوارع فلسطين لتزلزل بنارها أركان هذا الكيان الصهيوني الزائل".

وشارك آلاف المواطنين في الجمعة الماضية (الـ32 لمسيرة العودة وكسر الحصار) شرقي قطاع غزة تحت عنوان "سنسقط الوعد المشؤوم" (وعد بلفور).

وأفادت وزارة الصحة في ذلك اليوم أن طواقمها الطبيّة نقلت 32 مصابًا إلى مستشفياتها، منهم سبعة بالرصاص الحي؛ لتلقي العلاج اللازم جراء قمع قوات الاحتلال المتظاهرين السلميين شرقي القطاع.

وانطلقت مسيرة العودة وكسر الحصار في 30 مارس الماضي بالمناطق الشرقية لقطاع غزة، بمشاركة آلاف المواطنين أسبوعيًّا المطالبين بحق العودة ورفع الحصار الإسرائيلي المتواصل على غزة منذ أكثر من 12 عامًا.

وأسفرت اعتداءات الاحتلال على المشاركين في المسيرة السلمية عن استشهاد أكثر من 200 مواطن، وإصابة أكثر من 22 ألفًا آخرين بجراح متفاوتة.


 
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: 37 إصابة ، رصاص الاحتلال، قطاع غزة، جمعة "، المسيرة مستمرة، مسيرات العودة