منصف المرزوقي: ما يحدث باليمن انعكاس لغرف الثورات المضادة

تنا
اعتبر الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي كل ما يحدث في اليمن اليوم انعكاسا مباشرا لغرف الثورات المضادة للربيع العربي، ومحاولة لإبلاغ رسالة للشعوب خلاصتها "إما أن تستجيبوا لنا أو سنسحقكم ونجوعكم ونقتلكم".
تاریخ النشر : الجمعة ۹ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۹:۱۰
كود الموضوع: 375771
 
منصف المرزوقي
وجاء ذلك في كلمة ألقاها خلال افتتاح مؤتمر "اليمن.. تحديات الحرب وفرص السلام" الذي انعقد الخميس في إسطنبول.

وأضاف المرزوقي "نعم الحرب ستنتهي يوما ما وسيكون اليمنيون في موعد مع السلام، ولكن هناك سؤال يشغلني: كم من الضحايا الذين يجب أن يدفعوا الثمن حتى ذلك الحين؟ يجب أن نجند أنفسنا لمواجهة كل أعمال التوحش الحاصل في اليمن".

من جهتها، عبّرت الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان، عن أملها في وقف الحرب باليمن والعمل على بدء محادثات سلام للخروج بتسوية فعلية.

وأعلنت كرمان عن دعمها للدعوات الأميركية الأخيرة ومساعي المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، لبدء مشاورات سياسية خلال شهر من أجل التوصل إلى حل سياسي.

في المقابل، لا يعول عضو البرلمان اليمني شوقي القاضي على الإدارة الأميركية الحالية في إنهاء الأزمة، مشيرا إلى أن الكثير من اليمنيين انقطع أملهم وتفاؤلهم بذلك لأن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تتعامل مع الوضع القائم بطريقة الابتزاز المعلن.

 ويوضح القاضي بأن الأمل الوحيد المتبقي الآن هو أن يتحرك اليمنيون بفرض حلول منطقية، وأنهم إذا لم يبادروا إلى ذلك فقد لا يساعدهم أحد في حل مشكلتهم.

وعن المصالح الفعلية المتعلقة بالإدارة الأميركية وجديتها في حل الأزمة الراهنة، يشير الباحث اليمني نبيل البكيري -وهو أحد المشاركين في المؤتمر- أن الولايات المتحدة في صلب تكوينها هي عبارة عن تجمع لأكبر شركات صناعة السلاح في العالم، وبذلك فإن فرصة أي سلام حقيقي في العالم ليس من مصلحة شركات السلاح الأميركية.
Share/Save/Bookmark