السيد فضل الله: ندعو السلطات البحرينية الى التراجع عن قرار سجن الشيخ علي السلمان

تنا-بيروت
اعتبر السيد علي فضل الله، في خطبتي صلاة الجمعة أن "إيران التي تواجه هذه الأيام رزمة جديدة من العقوبات الظالمة، والتي تفردت بها أميركا من بين كل دول العالم، والحجة هي عدم تطبيق إيران لما ورد من بنود الاتفاق النووي الذي تم برعاية الأمم المتحدة ومجموعة الخمسة زائد واحد، في الوقت الذي أقرت كل هذه الدول، باستثناء الإدارة الأميركية، بأن إيران التزمت ولا تزال تلتزم بكل شروط هذا الاتفاق، إننا نتطلع إلى جميع الدول المؤثرة في العالم، وخصوصا تلك التي شاركت في الاتفاق النووي، والتي لا تزال تجزم بعدم مخالفة إيران لهذا الاتفاق، أن تكون لها كلمة أقوى، وألا تكتفي بالمواقف المائعة، وأن تعمل لرفض هذا التصعيد الذي يطاول الجميع ويهدد السلام العالمي، ولفك هذا الحصار الذي يلحق أضرارا كبيرة بمعيشة الشعب الإيراني”.
تاریخ النشر : الجمعة ۹ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۴:۰۶
كود الموضوع: 375708
 
وتوقف السيد فضل الله عند الحكم بالسجن المؤبد لسماحة الشيخ علي السلمان (رئيس حركة الوفاق البحرينية) ورفاقه؛ هذا الحكم الذي تعرف السلطات البحرينية قبل غيرها بأنه لا يحمل أية صدقية في حيثياته وتبريراته ضد شخصية اتسمت بالاعتدال والاتزان والحرص الكبير على الولاء لوطنها ومصالحه.

كما جدد دعوة السلطات البحرينية إلى التراجع عن هذا القرار، والعودة إلى طاولة الحوار مع الشيخ علي السلمان ورفاقه، ومع كل فئات الشعب البحريني المسالم، التي لم تطالب بأكثر من الحد الأدنى من حقوقها، آملاً  بطي صفحة هذه المرحلة من التصعيد، والعودة إلى الحوار الجدي الذي ينهي مأساة البحرينيين، ويعيد الاستقرار والسلام إلى ربوع بلدهم.
Share/Save/Bookmark