الأمم المتحدة: إرهابيون في مخيم الركبان يستخدمون المدنيين دروعا بشرية

تنا-بيروت
أكد مدير مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أمين عواد أن إرهابيين في مخيم الركبان قرب الحدود السورية الأردنية بمنطقة التنف حيث تنتشر قوات احتلال أمريكية يستخدمون المهجرين دروعا بشرية.
تاریخ النشر : الجمعة ۹ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۳:۰۱
كود الموضوع: 375685
 
وقال عواد في حديث لوكالة سبوتنيك الروسية للأنباء اليوم الجمعة: “لا يمكن لمخيم الركبان أن يعمل على أساس دائم ويجب إيجاد حل يسمح للناس بالعودة إلى أماكن إقامتهم”.

وتنتشر قرب مخيم الركبان قوات احتلال أمريكية تمنع وصول المساعدات ومغادرة المهجرين إضافة إلى قيامها بتجنيد إرهابيين في المخيم مقابل المال وفق ما أفاد الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية قبل أيام.

وتواصل الولايات المتحدة استثمارها بالإرهاب في سورية في محاولة منها لإطالة أمد الحرب عليها حيث تنظم القوات الأمريكية الموجودة بشكل غير شرعي في التنف ملة واسعة في مخيم الركبان لتجنيد إرهابيين بهدف استخدامهم في سورية وعمدت إلى تخصيص راتب شهري لهم في تلك المنطقة والتكفل بتدريبهم.
Share/Save/Bookmark