لقاء الأحزاب: نتائج الانتخابات الأميركية النصفية لن تبدل من طبيعة السياسة الأميركية الداعمة لكيان العدو الصهيوني

تنا-بيروت
دان "لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية" في بيان اثر اجتماعه الدوري، في مقر "حركة الأمة" في بيروت "الهجمة الاستيطانية الصهيونية المستمرة في القدس المحتلة، والتي عبر عنها بقرار صهيوني في بناء مئات الوحدات الاستيطانية الجديدة في سياق مخطط تهويد القدس".
تاریخ النشر : الجمعة ۹ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۲:۳۲
كود الموضوع: 375666
 
ورأى اللقاء  أن "نتائج الانتخابات الأميركية النصفية التي كرست الانقسام الأميركي، وأضعفت من سلطة الرئيس دونالد ترامب، لن تبدل من طبيعة السياسة الخارجية الأميركية المعادية للحقوق العربية والداعمة لكيان العدو الصهيوني، لا سيما أن الحزبين الجمهوري والديمقراطي يتنافسان على كسب ود اللوبي الصهيوني، عبر تقديم المزيد من الدعم لكيان الاحتلال الإسرائيلي، ويعملان لفرض الهيمنة الاستعمارية الأميركية في المنطقة، ونهب خيراتها". 
Share/Save/Bookmark