تكافح الشيخوخة وتعزز المناعة.. إليك أهم الفوائد الصحية للجوافة

تنا-بيروت
الجوافة من أبرز الفواكه الشتوية اللذيذة التي يقبل على تناولها كثيرون، وبالإضافة إلى مذاقها الممتاز فهي مصدر جيد للعديد من العناصر الغذائية.
تاریخ النشر : الخميس ۸ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۵:۰۹
كود الموضوع: 375529
 
أكدَّ الدكتور سيد حماد، أستاذ التغذية العلاجية بالمعهد القومي للتغذية، أن الجوافة تحتوي على مجموعة مختلفة من العناصر الغذائية، أبرزها:

فيتامين سي

تحتوي الجوافة على قدر عالٍ من فيتامين سي، الذي يعد من أهم الفيتامينات التي تساهمُ في تقوية المناعة، وبالتالي تساعدُ في الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا، فضلًا عن دوره في التقليل من مستويات الكوليسترول الضارة في الجسم، وبالتالي يساعدُ في الوقاية من تصلب الشرايين وإرتفاع الضغط، ومشاكل القلب.كما أنَّ فيتامين سي الموجود في الجوافة يعمل على نضارة البشرة ومكافحة علامات الشيخوخة والتقدم في العمر.

مضادات أكسدة

تحتوي الجوافة على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة التي تعد من أهم العناصر المكافحة للسرطان، الأمراض المناعية، والضمور البقعي، والتهابات المفاصل، وألزهايمر، وأيضاً تأخر ظهور علامات الشيخوخة.

البوتاسيوم

تحتوي الجوافة على نسبة جيدة من البوتاسيوم الذي يساهمُ في الحفاظ على ضغط الدَّم والوقاية من ارتفاعه خاصة أنَّه يعملُ على توازن الأملاح والسوائل في الدَّم مع الصوديوم، ولأنه طارد للسوائل فيقللُّ من خطر إحتباس السوائل بالجسم، ذلك بالإضافة إلى دوره في تقوية عضلة القلب، ما يؤدي إلى تحسين ضخ الدَّم إلى جميع أجزاء الجسم والأعضاء للقيام بوظائفها الحيوية ما يحسن من أدائها بشكل كبير، فضلًا عن أهمية البوتاسيوم في منح القلب الكهرباء اللازمة له لضبط معدَّل ضرباته.

الألياف

الجوافة غنية بالألياف الغذائية التي تحاربُ ترسيب الكولسترول في الدَّم، وتعطي شعوراً بالشبع لدورها في أخذ حيز مساحة من المعدة، فضلًا عن دورها في تحسين حركية القولون وبالتالي فهو مفيد للمصابين الإسهال، كما أنَّه يبطئ إمتصاص السكر في الدَّم وبالتالي فهو مفيد لمرضى السكري.

 

فيتامين أ

تحتوي على نسبة من فيتامين أ المفيد لتعزيز جهاز المناعة، فضلًا عن دوره في تعزيز صحة النظر، الجلد، الشعر، والأعصاب.

فيتامين ك

بها نسبة قليلة من فيتامين ك، والذي يعملُ على تحفيز إنتاج مادة "البروثرومبين" في الكبد، وهي من المواد التي تعملُ على تجلط النزيف، وشفاء الجروح، كما أنَّه يساهم في بناء عظام قوية، والخلايا، وحماية القلب من تصلب الشرايين. ويساهمُ في علاج كسر العمود الفقري.

حمض الفوليك

كما تحتوي على نسبة بسيطة من حمض الفوليك أو فيتامين ب9 المفيد لتقوية الأعصاب والعضلات، كما أنه مفيد للحوامل لوقاية الجنين من التشوهات الخلقية.

ويتجنبُ البعض من تناول الجوافة ببذرها، إذ يقومون بنزعه، اعتقادا منهم أنها تضر بصحة القولون والمعدة، ولكن حذَّر الدكتور مجدي نزيه، رئيس وحدة التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية، من نزع بذور الجوافة موضحاً أنَّ أغلب العناصر الغذائية الموجودة في الجوافة تكون بين بذورها، وتساعدُ على خفض ضغط الدم، والتحكم بالوزن، وعلاج الإمساك.
Share/Save/Bookmark