لافروف: تكثيف الناتو أنشطته العسكرية قرب حدود روسيا لن يبقى دون رد

تنا-بيروت
أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن تكثيف حلف الناتو أنشطته العسكرية قرب حدود روسيا يمثل تهديدا حقيقيا لأمنها، ولا يمكن أن يبقى دون رد.
تاریخ النشر : الأربعاء ۷ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۰۹:۵۲
كود الموضوع: 375294
 
وقال لافروف، في مؤتمر صحفي مشترك عقده  الثلاثاء مع وزير الخارجية الإسباني، جوزيب بوريل، عقب لقائهما في مدريد: “تبادلنا الآراء بشأن الحالة الراهنة للعلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي، وهناك اهتمام نزيه من كلا الجانبين بتطبيع هذه العلاقات. لكننا من طرفنا لا يمكن ألا نبدي انتباها لمثل هذا العامل المزعزع للاستقرار في المنطقة الأوروأطلسية كتكثيف الناتو أنشطته على حدود روسيا”.

وتابع وزير الخارجية الروسي “بالطبع هذا الأمر يقلقنا، وهو يخلق تهديدات حقيقية بالنسبة لأمن الاتحاد الروسي كما يخرق بشكل صارخ الاتفاق الأساسي الخاص بالعلاقات بين روسيا والناتو، الذي ينص على عدم نشر قوات عسكرية ملموسة على أراضي الدول الأعضاء الجديدة في الحلف على أساس دائم”.

وأضاف لافروف “من الواضح أن كل الخطوات التي يتخذها جيراننا من الناتو باتجاه تعزيز بنيتهم العسكرية ووجودهم العسكري على حدود الاتحاد الروسي، لا يمكن أن تبقى دون إجراءات جوابية وخاصة عسكرية تقنية”.

وشدد  وزير الخارية الروسي  على أن روسيا لا مصلحة لها في تصعيد التوتر مع الناتو وتدعو لاستئناف الاتصالات الدائمة مع الحلف عبر القنوات العسكرية، معتبر أن الأمر الواقع سيدفع الناتو إلى الحوار مع روسيا من أجل تخفيض مستوى التوتر بين الجانبين.
Share/Save/Bookmark