تويني: الهدوء بسوريا والعراق وفتح المعابر هي بوادر جيدة على درب التحسن الاقتصادي في لبنان

تنا-بيروت
اكد وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد في حكومة تصريف الاعمال في لبنان نقولا تويني ان "الهدوء في سوريا والعراق وفتح المعابر هي بوادر جيدة على درب التحسن الاقتصادي في لبنان"، مشيراً الى ان "لبنان الاقتصادي يعيش بملاءمة الجغرافيا الاقتصادية للمنطقة وليس معلقا بالهواء".
تاریخ النشر : السبت ۳ نوفمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۱:۲۴
كود الموضوع: 373872
 
وقال تويني في حديث له اليوم  السبت إنه “لا خوف على وضع الليرة اللبنانية والدليل هو أن كل الذين استثمروا بالليرة اللبنانية منذ العام 1995 حتى اليوم قد حققوا أرباحا ممتازة بسعر صرف على الدولار والعملات الأخرى”، لافتاً  الى ان “حملات الهجوم على الليرة اللبنانية والتحليلات العلمية الاقتصادية تفتقر إلى دراسة تاريخية حول مصادر تكوين الثروة في لبنان”،

ودعا تويني “للتخفيف قدر الإمكان من الدراسات التشاؤمية والقيام عوضا عن ذلك بدراسة تاريخية الدين العام في لبنان وأسبابه الحقيقية”، معتبراً  ان “هذا سيرتد على صاحبه والقراء نفعا”.
Share/Save/Bookmark