بنك كونلون هو صندوق ائتماني مصمم لتبادل الصين مع إيران

تعريف نظام مصرفي جديد بين إيران والصين

تنا
تعتزم بكين فتح نظام مصرفي جديد لمواصلة تعاونها المالي والمصرفي مع طهران، مع إمكانية قطع العلاقات المصرفية بين بنك كونلون الصيني ورجال الأعمال الإيرانيين.
تاریخ النشر : الاثنين ۲۹ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۰:۵۹
كود الموضوع: 372768
 
وصرحت مصادر ذات صلة اليوم الاثنين في بكين لوكالة إرنا، بأن هذا النظام البديل يجري إنشاؤه وتأسيسه، وقد عقد خبراء من البلدين بالفعل عدة اجتماعات لبحث تفاصيله.

واشارت المصادر إلى إن بنك كونلون، اعلن وبسبب الضغوط الامريكية، لم يضمن العلاقات المصرفية مع إيران ابتدأ من 1 نوفمبر، مؤكدين ان هذا النظام الذي من المقرر ان يحل محل بنك كونلون، من المقرر أن يبدأ في 1 نوفمبر أو بتأخير أنشطته.

في غضون ذلك ، دعت غرفة تجارة الإيرانيين المقيمين في الصين، في اجتماع مع المسؤولين الإيرانيين والصينيين، إلي تحديد مطالبهم في شكل نظام جديد يتم فيه إزالة مشاكل بنك كونلون في هذا النظام الجديد.

ومع ذلك، يعتقد الخبراء أنه في النموذج الجديد الذي يدرسه الصينيون، لا يمكن أن تكون هناك حالة أخرى غير إنشاء بنك جديد، وإلا فإن الطرق الأخرى ستكون مشكلة.
قد يستغرق الأمر بعض الوقت لبناء هياكل بديلة من قبل الصين، ومن المتوقع أن يؤجل النظام الجديد الي عام 2019.
بنك كونلون هو صندوق ائتماني مصمم لتبادل الصين مع إيران، وفي الفترة السابقة من العقوبات الامريكية علي إيران، فرضت واشنطن الحظر علي الصندوق بسبب استمرار نشاطاته التجارية مع طهران.
/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: بكين، فتح نظام، مصرفي جديد ، مواصلة تعاونها، المالي والمصرفي ، طهران، رجال الأعمال، الإيرانيين.