رائحة الخزامى تهدئ القلق

تنا-بيروت
توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن لأحد مكونات رائحة الخزامى “اللافندر” تأثيرات على القلق مماثلة لتعاطي عقار الفاليوم المهدئ.
تاریخ النشر : السبت ۲۷ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۲:۴۱
كود الموضوع: 372233
 
وأجرى الدراسة باحثون في جامعة كاغوشيما في اليابان، وأجريت على الفئران، ونشرت في مجلة فرونتيرز إن بيهيفريال نيوروساينس، ووجدوا أن استنشاق اللينالول (linalool)، وهو أحد مكونات رائحة الخزامى كان له تأثير يشبه الفاليوم، كما عمل على الأجزاء نفسها من دماغ الفأر.

وهذه الدراسة أولية، ومن المبكر الانطلاق منها نحو افتراضات على البشر.
Share/Save/Bookmark