العقوبات الجديدة لن تؤدي إلى تقلبات حادة بسعر الروبل

تنا-بيروت
أعلن النائب الأول لرئيس الوزراء، وزير المالية الروسي، أنطون سيلوانوف، الجمعة، أن فرض عقوبات اقتصادية جديدة على روسيا لن يؤدي بنهاية المطاف إلى تذبذبات حادة بسعر صرف الروبل.
تاریخ النشر : السبت ۲۷ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۰:۲۴
كود الموضوع: 372141
 
وقال سيلوانوف على القناة التلفزيونية" روسيا 1 ": "نحن نعتمد الميزانية عمليا بشكل مستقل تقرييا عن التغييرات في أسعار النفط، من ناحية. ومن ناحية أخرى، ما هي العقوبات؟ لقد فرضوا عقوبات، وتردد المستثمرون، وبدؤوا بسحب الأموال من روسيا الاتحادية. وهذا يؤثر على سعر صرف الروبل، ولكن الاستقرار، الموثوقية من حيث الميزانية وموثوقيتها واستدامتها، لا تسمح، ولن تعطي الفرصة [ولن يحدث] لتقلبات حادة في سعر صرف الروبل".

وأوضح الوزير الروسي بأنهم "اتخذوا عقوبات بحق "روسال" — وبدأ سعر الصرف يتغير، وأخذ سعر الصرف بالتذبذب، وذلك لأن المستثمرين الأجانب بدؤوا بالتخلص من الأصول الروسية. ولكن ماذا سيحدث مستقبلا، إذا تم اتخاذ عقوبات مماثلة ؟ هناك هامش أمان — فائض في الميزانية".

وأضاف وزير المالية بأنه "إذا تم فرض أي عقوبات، فقد تكون هناك بعض التغييرات في سعر صرف الروبل، ولكن سيتم التنبؤ بها في نهاية المطاف، هذه التغييرات لن تكون كبيرة، بحيث توجب علينا أن ننظر كل يوم، كما كان من قبل، بسعر الصرف، وما يحدث مع سعر صرف الروبل".

والجدير بالذكر أن مؤسسة "موديز" العالمية للتصنيف الائتماني، كانت قد أعلنت في وقت سابق من اليوم الجمعة، أن تشديد العقوبات الأمريكية المفروضة على روسيا لن يؤدي إلى تخفيض تصنيفها السيادي، ولكن قد تؤدي إلى تدهور التوقعات من مستقرة إلى إيجابية.



Share/Save/Bookmark