"إبطاء" الأجهزة القديمة يغرم أبل وسامسونغ الملايين

تنا-بيروت
غرمت السلطات الإيطالية شركتي أبل وسامسونغ ملايين الدولارات بسبب ما وصفته هيئة حماية السوق والمنافسة في بيانها بممارسات انتهكت حقوق المستهلكين.
تاریخ النشر : الخميس ۲۵ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۰۹:۵۷
كود الموضوع: 371760
 
وتمحورت أسباب الغرامات الكبيرة حول إلحاح الشركتين على مستخدميهم التحديث للبرمجيات الجديدة التي تسببت لاحقا بإبطاء الهواتف القديمة، إلى جانب عدم إبلاغ المستخدمين بمعلومات مهمة حول أجهزتهم في حالة أبل.

تلقت أبل غرامتين، الأولى بقيمة 5 ملايين يورو بسبب تضرر بعض هواتف “آيفون 6” بعد التحديث إلى نظام التشغيل “iOS 10″، المصمم في الأساس إلى هاتف “آيفون 7″، وبعد توفير أبل لإصلاح للمشكلة لم تخبر المستخدمين أنه سيمثل عبئا كبيرا على معالجات وبطاريات الهواتف القديمة.

الغرامة الثانية بقيمة 5 ملايين يورو أيضا بسبب عدم توفير أبل لمعلومات تفصيلية حول بطاريات أجهزتها، مثل العمر الافتراضي للبطارية وإجراءات حمايتها وكيفية استبدالها، وفقا لما أورده موقع “ذا فيرج” التقني المتخصص.

أما بالنسبة لسامسونغ فعوقبت بغرامة مماثلة بعد أن تسبب الإصدار “مارشمللو” من نظام التشغيل أندرويد في مشاكل كبيرة على هواتف “نوت 4″، علما أن الإصدار مصمم في الأساس لهواتف “نوت 7”.

وبحسب وسائل إعلام فإن الشركة الكورية أعربت عن استيائها من قرار الهيئة الإيطالية، مؤكدة أنها ستتقدم باستئناف للقرار.

يشار إلى أن أبل كانت العام الماضي قد اعترفت بتعمدها إبطاء بعض من هواتف آيفون القديمة، مؤكدة أنها أرادت بهذه الخطوة إطالة العمر الافتراضي للأجهزة، معتذرة في نفس الوقت للمستخدمين عن “سوء التفاهم” الذي وقع جراء ذلك الإجراء.

وجاء في تقرير الهيئة الإيطالية أن قرار الشركتين لحث المستخدمين على التحديث للبرمجيات الأحدث على أجهزتهم القديمة سبب أعطالا خطيرة وقلل الأداء بشكل واضح، ما عجل باستبدال تلك الأجهزة لاحقا.
Share/Save/Bookmark