7 علامات تعني أنك لا تتناول كمية كافية من البروتين

تنا-بيروت
يعرفُ غالبية الناس أن البروتين مفيد لهم، لكن كثيرا منهم لا يعرفون السبب وراء ذلك، فالبروتين عنصر مهم في بناء خلايا الجسم وهو لبنة أساسية في بناء الشعر والجلد والأظافر والعضلات والغضاريف.
تاریخ النشر : الاثنين ۲۲ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۲:۴۱
كود الموضوع: 370776
 
ويحتاجُ الجسم إلى البروتين لإنتاج الإنزيمات والهرمونات والناقلات العصبية، ويؤدي نقصه إلى ضرر كبير للإنسان، فما هي علامات نقص البروتين في الجسم؟

 عضلات مترهلة

إذا كنت لا تتناول كمية كافية من البروتين، فإن عضلات جسمك ستترهل. أمام إن كنت تمارس الرياضة بانتظام فإن تأثير نقص البروتين سيظهر بشكل أكبر خصوصاً أن جسمك في هذه الحالة سيستخدمُ العضلات كوقود.

 شعر خفيف

إذا كنت تعاني من ترقق في الشعر وضعف في الأظافر والجفاف فقد يكون ذلك بسبب النقص في تناول البروتين، لأن الجسم ببساطة يكون غير قادر على تجديد الخلايا في هذه المواقع بكفاءة.

 أكل المالح أو الحلو

يبطئ البروتين إفراز السكريات في مجرى الدم، وبالتالي يساعدُ على ضمان توازنها في الدم. لذا، فإن اتباع نظام غذائي منخفض البروتين سيطلق السكريات بسرعة في مجرى الدم، وهو ما يدفع كثيرين إلى تناول الأطعمة المالحة والحلوة بكثرة.

ضعف المناعة

من بين الأسباب التي يعزى لها مرض ضعف جهاز المناعة هو نقص البروتينات، حيث أن جميع الخلايا المناعية تتكون من البروتين. ودون كمية كافية من البروتين، لا تستطيع هذه الخلايا إصلاح نفسها والتكاثر.

تشويش الدماغ

نقص البروتين يفقد الإنسان التركيز، فجميع الناقلات العصبية مثل السيروتونين والدوبامين مصنوعة من البروتينات. ويمكن أن يؤدي نقص البروتين إلى تعكر المزاج وانخفاض مستوى اليقظة الذهنية.

قلة النوم

إن كنت تعاني من قلة النوم، فهذا على الأرجح بسبب تناولك أطعمة لا تحتوي على كمية كافية من البروتين، الأمر الذي يؤدي إلى اختلال التوازن في الهرمونات، وهو ما سيؤثر في النهاية على جودة النوم.

ضغط عصبي

إذا كنت لا تحصل على ما يكفي من البروتين في نظامك الغذائي، فلن يكون هناك مجال لإعادة بناء الأنسجة التي تعاني نتيجة نمط حياتك المجهد، وهو ما يدفع الكثيرين إلى حالة من الضغط العصبي.
Share/Save/Bookmark