نصف ساعة إنترنت كافية لتهديد صحة الطفل

تنا-بيروت
اكتشف باحثون بريطانيون أن الأطفال الذين يقضون نصف ساعة في استخدام الإنترنت، يوميا، يطلبون من آبائهم أطعمة غير صحية.
تاریخ النشر : الاثنين ۲۲ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۱:۴۰
كود الموضوع: 370740
 
ويعرف العلم عددا من النتائج السلبية لانجذاب الأطفال نحو الإنترنت والتليفزيون وغيرهما من الأجهزة الإلكترونية على حساب النشاط البدني والتجوال والقراءة، لذا يدعو خبراء إلى تحديد الزمن الذي يجب أن يقضيه الطفل أمام التليفزيون، وفي استخدام الإنترنت، بحيث لا يزيد عن ساعتين في اليوم.

وأظهرت نتائج دراسة بريطانية جديدة، أن الطفل الذى يقضي نصف ساعة، يوما، فى استخدام الانترنت، طلباته تتضاعف للحصول على مأكولات سريعة غير صحية، ورقائق البطاطا المقلية والمياه الغازية وغيرها من المواد التي لا تفيد صحة الجسم بشيء.

كما أن 80% من المولعين بالحاسوب يصبحون لاحقا ضحايا السمنة والوزن الزائد، ويؤكد الخبراء أن الإعلان عن خلو المشروبات من السعرات الحرارية هو أحد الأسباب في انتشار السمنة بين الأطفال في العديد من بلدان العالم.

تجدر الإشارة إلى أن السمنة تزيد من احتمال الإصابة بـ13 نوعا من السرطان، بما فيها سرطان الثدي والمريء، كما تسبب ثقلا إضافيا على القلب، ما يزيد من احتمال الإصابة بأمراض الأوعية الدموية، ومن العوامل الرئيسية في الإصابة بالنوع الثاني من السكري، وتسبب ثقلا كبيرا وتأثيرا سلبيا على الهيكل العظمي مسببة هشاشة العظام.
Share/Save/Bookmark