غسل اليدين لا يزيل الاوساخ فقط !

تنا-بيروت
كشفَت دراسة جديدة أن غسل الأيدي لا يجعلها نظيفة فقط، ولكن يمكن أن يساعد في تخليص الدماغ من الأفكار القديمة وإعادة ترتيب الأفكار.
تاریخ النشر : الجمعة ۱۹ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۴:۲۶
كود الموضوع: 369916
 
وإكتشفَ الباحثون أنَّ غسل اليدين وإزالة الأوساخ، يساهم في تنقية الدماغ من الأفكار القديمة القائمة على التجارب السابقة.

لذلك أُجريت الدراسة من قبل الباحثين في كلية، روتمان، للإدارة في جامعة تورنتو.

ومع ذلك، كان من المعروف قبل الدراسة، أن النظافة الشخصية تؤثر على مجموعة من التجارب النفسية، مثل الشعور بالذنب جراء السلوك غير الأخلاقي، وغير ذلك.

في هذا السياق أفادَ بعض الأشخاص بأنهم استحموا بعد ارتكاب "عمل مسيء"، من أجل غسل الذنب.

وقام البحث الحالي بالتحقق من أثر غسل اليدين على العملية العقلية الكامنة، التي يجري من خلالها فصل الأفكار.

في هذا السياق أجرى الباحثون 4 تجارب، بدأت من خلال جذب انتباه المشاركين إلى أهداف معينة، وذلك بالاعتماد على لعبة الكلمات، أو فعل التهيئة (الذي يؤثر على عملية اتخاذ القرارات).

وكان تركيز أولئك الذين قاموا بغسل أيديهم على الهدف السابق، أقل نسبيا بالمقارنة مع زيادة تركيزهم على الهدف القادم.

حيثُ أشار بينغ دونغ، طالب الدكتوراه في مجال التسويق، إلى أن البحث ركز على تأثير غسل اليدين على المدى القصير، بدلا من التأثير طويل الأجل، في مجال السعي نحو الهدف.

وتشير النتائج إلى أن هذه العملية تعيد توجيه التفكير، بعيدا عن الأهداف القديمة، للتركيز على الجديدة والأفضل منها.

حيثُ وجدت دراسة أخرى أجرتها جامعة، ميشيغان، نتائج مماثلة، حيث يزيل غسل اليدين الشكوك لدى الأشخاص، حول إختياراتهم اليومية، كما إقترحَت فكرة التطهير الجسدي قبل اتخاذ القرارات الصعبة.

 
Share/Save/Bookmark