الدجاج يحمي الجسم من الأورام وأعراض الشيخوخة!

تنا-بيروت
تعتبرُ اللحوم من أكثر الأطعمة تحفيزاً في حياتنا؛ وتبقى اللحوم البيضاء على رأس القائمة من ناحية الاهتمامات، فكثير من الأشخاص يفضّلون لحم الدجاج أو لحم الأسماك عن اللحوم الحمراء التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهن، والتي قد تؤثّر في الجهاز المناعي للفرد، وتحرمه من الراحة طوال الليل.
تاریخ النشر : الجمعة ۱۹ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۴:۱۱
كود الموضوع: 369912
 
ويعدُّ الدجاج من أكثر الأطعمة صحة؛ نظراً لعدم إحتوائه على العديد من العناصر الدهنية، غير أنه مفيدٌ جداً لصحة الإنسان، كما أنه يتميّز بطعمٍ شهيٍ وقيمة غذائية عالية، لذا يفضّل التركيز على تناول لحوم الدجاج الأبيض منزوع الجلد أكثر من تناول اللحوم الحمراء.

 كما يعدُّ الدجاج من المأكولات الأساسيّة على موائدنا، إذ يطهى بشكل متكرّر إلى جانب الخضار والأرز في العديد من الأكلات العربية والغربية، وهو مغذٍ وصحي للجسم إذا تغذى بشكل طبيعيّ سليم دون حقنه بالهرمونات وبعيداً عن المبيدات الحشرة، والعلف التجاري الرديء، فالدجاج الذي يراعي الشروط الصحية يؤمن للفرد منا حاجاته الغذائية من الفيتامينات، والمعادن الهامة، والدهون الأحادية غير المشبعة، إضافة إلى البروتينات الحيوانيّة التي تعود على الجسم بفوائد جمّة.

و يُعتبر لحم الدجاج مصدراً غنيّاً بالسيلينيوم والأحماض الأمينيّة ومضادّات الاكسدة، كذلك فهو يحتوي على أملاح البورين وفيتامين ب6، والفسفور، والريبوفلافين، والحديد، لكن مع ضرورة نزع الجلد من الخارج؛ لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الكولسترول الضارّ، المسبّب الأول لأمراض القلب وتصلّب الشرايين، واليك أهم ما نحصل عليه من خلال تناول الدجاج:

·      يحدّ من نمو الأورام السرطانيّة بمختلف أنواعها؛ لاحتوائه على مضادّات الأكسدة.

·      يساعد في تخفيض نسبة ضغط الدم المرتفعة في الجسم، ولكن مع ضرورة نزع الجلد عنه.

·      يقوّي أداء الجهاز المناعيّ، ويحفّز قدرة الجسم على مقاومة الأمراض المختلفة، ويحمي الأنسجة من التلف.

·      يعمل على تحفيز نموّ العضلات وتقويتها، وتحسين أدائها لغناه بالبروتين الحيوانيّ الجيّد قليل الدهون.

·      يحسّن من الحالة النفسيّة للفرد، ويحارب الشعور بالكآبة.

·      يمنع الإصابة بالأنيميا " فقر الدم " ويقي من الشعور بالضعف العام والإرهاق المزمن لقدرته على إنتاج كريات دم حمراء جديدة وهيموجلوبين الدم.

·      يحفّز عمل الدماغ والخلايا العصبيّة، ويقي من الإصابة بمرض الزهايمر" الخرف " ويحسّن القدرات العقليّة كالذاكرة والإستيعاب.

·      يحمي من أعراض الشيخوخة مع تقدم الإنسان في العمر، ويحافظ على سلامة الجلد ويحفظه من التجاعيد ويحافظ على مرونته وشبابه.

·      يساعد على توازن إفراز الهرمونات في الجسم، كما يُفيد في عمليات إنتاج الكربوهيدرات والدهون في الجسم، ويُساعد على إنتاج الطاقة وتبادل الأوكسجين في الخلايا.

·      يلعب دوراً كبير في بناء عظام متينة ويحميها من الإصابة بالهشاشة، كما يقوّي الأسنان ويمنع تكسّرها.

·      تحتوي على كمية كبيرة من البروتين.

·      يساعد في إنقاص الوزن حيث يمكن تحضيره بالطريقة التي تلائم أنواع الرجيم المختلفة.

·      يمد بالطاقة والحيوية احتواء الدجاج على الدهون التي تغذي الجسم كما أنه لذيذ، ومن الممكن على الفرد أن يتناوله طوال الأسبوع، من دون الشعور بالملل أو الشعور بالتعب منه.

 
Share/Save/Bookmark