بعد إغلاقه لسبع سنوات المتحف الوطني في دمشق يفتح أبوابه للزوار

تنا-بيروت
أعلن المدير العام للآثار والمتاحف السورية، محمود حمود، اليوم الجمعة، أن المتحف الوطني السوري في دمشق سوف يعاد افتتاحه في الثامن والعشرين من تشرين الأول/أكتوبر بعد إغلاق دام سبع سنوات.
تاریخ النشر : الجمعة ۱۹ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۳:۳۳
كود الموضوع: 369900
 
 قال حمود في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك": "في الثامن والعشرين من الشهر الجاري سيعاد افتتاحه بعد إغلاق دام حوالي سبع سنوات وسيكون بوسع الزوار ارتياده".

وأضاف مدير الآثار والمتاحف السورية أنه "سيتم افتتاح جزء منه ريثما يتم ترميم الجزء الأخر وسيترافق ذلك مع ندوة دولية يشارك بها العديد من الباحثين وعلماء الآثار الذين كانوا يعملون في سوريا قبل الأزمة وبعض الأنشطة الفنية والثقافية التي تترافق مع هذه الفعالية".

المتحف يحتوي على مقتنيات أثرية لا تقدر بثمن وهو من اهم المتاحف في العالم نظرا لأنه يحتوي على خلاصة الحضارة السورية بكافة مراحلها وعصورها التاريخية".

 ويعتبر المتحف الوطني بدمشق إحدى الوجهات الأكثر زيارة في سورية عموماً ومدينة دمشق خصوصاً، وذلك لغنى المعروضات التي تغطى آلافاً من السنين تمثل بعضاً من تاريخ سورية.

وهو واحد من أهم المتاحف العربية، فهو أكبرها وأقدمها وأشهرها ويشكل بأقسامه وحدائقه الواسعة متاحف عديدة ضمن متحف واحد، كما ويضم أبرز الآثار السورية المكتشفة في القرن العشرين.

ولذلك ينظر الباحثون والدارسون العرب والأجانب إلى هذا المتحف على أنه مرجع توثيقي وتاريخي وحضاري مهم ليس على مستوى منطقة الشرق الأوسط فحسب بل وعلى المستوى العالمي أيضا.

وقامت السلطات السورية بإغلاق المتحف في 2012 بسبب الأزمة والخوف على الآثار الموجودة في المتحف من التعرض للتلف أو الحريق، واقتصر الدخول على حديقة المتحف فقط.
Share/Save/Bookmark