خلال لقائه الرئیس التنفیذی الافغانی فی العاصمة الطاجیكیة

وكیل الخارجیة: العالم یسعى للحد من تاثیر الحظر الامیركی ضد ایران

تنا
اكد وكیل الخارجیة الایرانیة مرتضى سرمدی صمود ایران امام الحظر الامیركی الجدید، معلنا عن تبلور تدریجی لارادة عالمیة للحد من تاثیر الحظر ضد ایران.
تاریخ النشر : السبت ۱۳ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۰۸:۱۲
كود الموضوع: 367717
 
جاء ذلك خلال لقاء سرمدی مع الرئیس التنفیذی الافغانی عبدالله عبدالله فی العاصمة الطاجیكیة دوشنبة الجمعة على هامش الاجتماع الـ 17 لمجلس رؤساء حكومات الدول الاعضاء فی منظمة شنغهای للتعاون.

وفی اللقاء تباحث الجانبان حول احدث تطورات العلاقات الثنائیة واكدا علي ضرورة تعزیز هذه العلاقات.
وتمني سرمدی نجاح الانتخابات البرلمانیة القادمة فی افغانستان وقال، ان القضایا الثنائیة تتم متابعتها جیدا فی اطار اللجان العملیة الخمس.

واستعرض الاوضاع الامنیة فی المنطقة وهزیمة الجماعات الارهابیة فی العراق وسوریا ونقل عناصر هذه الجماعات الى افغانستان وتهدید دول اسیا الوسطى، واضاف، اننا نعتبر امن افغانستان من امننا وسوف لن نتواني عن بذل ای مساعدة ممكنة فی هذا المجال.

كما اكد وكیل الخارجیة الایرانیة على صمود البلاد امام اجراءات الحظر الامیركیة الجدیدة، ورفض نهج التفرد علي الصعید العالمی، لافتا الي تبلور تدریجی لارادة عالمیة للحد من تاثیر الحظر.

من جنبه اشار الرئیس التنفیذی الافغانی الى لقائه الرئیس روحانی فی نیویورك قبل فترة علي هامش اجتماع الجمعیة العامة للامم المتحدة، معلنا استعداد افغانستان للاسراع فی التوقیع النهائی على الوثیقة الشاملة للتعاون بین البلدین.

وقال عبدالله، ان قضایا اساسیة مثل الامن والمیاه والتعاون الاقتصادی الواردة فی الوثیقة الشاملة تعد من اولویات حكومة كابول وسنبذل اقصى جهودنا للتوقیع النهائی على هذه الاتفاقیات وتعزیز العلاقات بین البلدین.
/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: سرمدی، الرئیس، التنفیذی الافغانی، عبدالله عبدالله ، العاصمة الطاجیكیة، دوشنبة، الاجتماع الـ 17 ، لمجلس رؤساء حكومات، الدول الاعضاء ، منظمة شنغهای، للتعاون.