واشنطن ترفض تقديم ضمانات خطية بعدم التدخل في شؤون روسيا

تنا-بيروت
أكد مدير قسم أمريكا الشمالية في وزارة الخارجية الروسية غريغوري بوريسينكو أن واشنطن رفضت اقتراحات روسية متكررة لتقديم الطرفين ضمانات خطية بعدم التدخل في شؤون بعضهما البعض.
تاریخ النشر : الجمعة ۱۲ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۳:۵۰
كود الموضوع: 367640
 
وقال الدبلوماسي الروسي في حديث لوكالة نوفوستي اليوم الجمعة، إن موسكو على استعداد لإعطاء ضمانات من هذا النوع في أي لحظة، لكن الجانب الأمريكي لا يبدي رغبة مماثلة.

وأضاف بوريسينكو، أن الدبلوماسيين الروس أشاروا لزملائهم الأمريكيين إلى إمكانية الاستناد إلى تجربة إعادة تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عام 1933 عندما تبادل المفوض الشعبي للشؤون الخارجية في الاتحاد السوفيتي مكسيم ليتفينوف والرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت مذكرات تتضمن التزامات بعدم التعدي على الأسس الداخلية للطرف الآخر.

ولفت بوريسينكو إلى أن السلطات الأمريكية هي التي أصرت على ذلك، لأنها كانت لديها مخاوف شديدة إزاء النفوذ السوفيتي في ظل "الكساد العظيم" الذي عمّ الولايات المتحدة في تلك الفترة.

وقال: "نقترح حاليا تبادل رسائل ذات فحوى مماثلة، بين وزيري خارجية البلدين. للأسف، واشنطن تتهرب باستمرار من هذا الاقتراح، بل وترفضه بشكل قاطع".

وذكر بوريسينكو، أن موسكو طرحت هذه الفكرة على واشنطن آخر مرة في يونيو الماضي، قبل انعقاد قمة هلسنكي، وأضاف: " آنذاك بعثنا بمشروع رسالة من هذا النوع لزملائنا الأمريكيين كي ينظروا فيها، لكن الرد الأمريكي كان سلبيا".
Share/Save/Bookmark