تأجيل محاكمة كاتب سعودي مقيم في إسطنبول

تنا
أجّلت المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية محاكمة الكاتب والأكاديمي أحمد بن راشد بن سعيّد نظرا لتغيبه عن حضور جلسات المحاكمة المقررة للنظر في تهم تتعلق بالإرهاب، في حين لم يصدر أي رد حتى الآن من ابن سعيد.
تاریخ النشر : الجمعة ۱۲ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۳:۰۴
كود الموضوع: 367618
 
أحمد بن راشد بن سعيّد
أحمد بن راشد بن سعيّد
وقالت المحكمة في بيان لها نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس) أمس إن المحكمة أجلت الموعد نحو ثلاثة أسابيع لعدم حضور ابن سعيد جلسات المحاكمة، ولعدم تمكن الجهة المختصة بالمحكمة من التواصل معه في مكان إقامته الموثقة لديها.

وأوضحت المحكمة في بيانها أنه في حال عدم حضوره ستحكم المحكمة في الدعوى غيابيا، وفق ما نص عليه نظام المرافعات الشرعية ونظام جرائم الإرهاب وتمويله.

وكانت المحكمة الجزائية قد حددت موعدا في يوليو/تموز الماضي لمحاكمة ابن سعيد، كما صرحت سابقا بأنها طلبت حضور المدعى عليه مرات عدة ولم يحضر وتعذر تبليغه.

وأحمد بن سعيد -المقيم حاليا في إسطنبول- أكاديمي وأستاذ في الإعلام بجامعة الملك سعود، وهو كاتب وناشط سعودي، وعُرف بنشاطه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وبمقالاته وقصائده المنشورة في صحف خليجية عديدة، فضلا عن ظهوره الإعلامي عبر العديد من القنوات العربية.

ولا تعرف حتى الآن تفاصيل التهم وطبيعة الوقائع التي ينوي الادعاء العام عرضها أمام المحكمة، ولكن المعروف هو أن ابن سعيد نشط في السنوات الأخيرة في مناهضة الثورة المضادة لما عرف بالربيع العربي وخطابها الإعلامي والسياسي.

وقد تعرض للاعتقال أكثر من مرة، وتتهمه السلطات السعودية بتهم تتصل بالإرهاب، على غرار عشرات العلماء والدعاة والإصلاحيين الذين تصنفهم المملكة إرهابيين.

وارتبط ابن سعيّد كثيرا بما أصبح يعرف في أوساط متابعيه بـ"تفكيك الخطاب المتصهين"، إذ كتب كثيرا مقالات وتغريدات عديدة، منتقدا فيها ما ينشر على قنوات إعلامية خاصة "العربية" ومجموعة "أم بي سي" السعودية.

 
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: محاكمة , كاتب , سعودي , بن راشد