"الحراك الجنوبي" يحمل دول العدوان مسؤولية الوضع الكارثي في اليمن

تنا-بيروت
قال "مكون الحراك الجنوبي" المشارك في "مؤتمر الحوار الوطني" الموقع على اتفاق السلم والشراكة في اليمن إن "دولتي العدوان والاحتلال السعودية والإمارات المسؤول الأول عن الوضع الكارثي في اليمن".
تاریخ النشر : الجمعة ۱۲ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۰۹:۱۶
كود الموضوع: 367521
 
وأضاف مكون الحراك الجنوبي في بيان له الخميس أن “السعودية والإمارات مسؤولتان عن الوضع الكارثي في اليمن و ما آلت إليه الأمور بما في ذلك تردي الوضع الاقتصادي وانهيار العملة وتفشي المجاعة والأوبئة وجرائم الحرب بحق أبناء الشعب اليمني بما ذلك السجون السرية والجرائم اللا أخلاقية المسؤول عنها مباشرة”.

وحمّل البيان “ما يسمى الشرعية المسؤولية جراء صمتها وتخليها عن مسؤوليتها تجاه الشعب اليمني الذي تركته ضحية لدولتي العدوان والاحتلال وادعائها زوراً وبهتانا تمثيله ومنح قوى العدوان والاحتلال الغطاء لارتكاب جرائمهم بحق أبناء اليمن”.

ودعا البيان “كل أبناء الشعب اليمني إلى تحديد موقفهم الرافض وبشكل واضح لا غموض فيه من قوى الغزو والاحتلال كموقف وطني وبنوايا صادقة متجردة من المصالح الضيقة سواء كانت شخصية أو حزبية أو مناطقية أو غيرها”.

وأوضح البيان أن “انتفاضة الشعب اليمني في جميع محافظات الجمهورية ضد ممارسات قوى الغزو والاحتلال ورفضاً لأجندتها ومخططاتها الخبيثة التي أصبحت واضحة دليل على وعي الشعب اليمني ومعرفته بأن ما يسمى بالتحالف هو عدوان واحتلال على الوطن و لا علاقة له بمزاعم أنه جاء للمساعدة والإنقاذ”.
Share/Save/Bookmark