لقاء وزير الداخلية الإيراني ونظيره التركي

وزيرا الداخلية الايراني والتركي يؤكدان على المكافحة المشتركة للتهريب والارهاب

تنا
أكد وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي ونظيره التركي سليمان سويلو، خلال لقائهما في أنقرة اليوم الخميس، علي المكافحة المشتركة لتهريب المخدرات والاتجار بالبشر ومكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.
تاریخ النشر : الخميس ۱۱ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۲۰:۵۵
كود الموضوع: 367496
 
وأشار رحماني فضلي، الذي يزور أنقرة لمدة يوم واحد، إلي التعاون الوثيق بين البلدين حول أمن الحدود ومكافحة المخدرات و الاتجار بالبشر والبضائع ومكافحة الإرهاب ، وقال إن التعاون بين البلدين في هذه المجالات يسير علي ما يرام.

ووصف تطور العلاقات الثنائية كأولوية للبلدين في كل الظروف وأشاد بتعاون تركيا الجيد مع إيران، قائلا إن الاجتماعات الجيدة بين المسؤولين والخبراء من الجانبين قد جرت، وسوف يستمر هذا التعاون.

وأضاف وزير الداخلية الإيراني: يجب أن نسعي إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والسياحة والتجارة بين البلدين بالاضافة الى التعاون في المجالات الاخرى.
وتابع : اننا مهتمون بالتفاوض حول المناقشات الاقليمية وتعزيز العلاقات الثنائية والعمل معا وتطوير التعاون الامني من اجل تطوير التعاون المشترك.

وصرح وزير الداخلية الايراني بان القضايا الاقليمية يجب ان تعالج من جانب دول المنطقة مؤكدا بان ايران تعتبر تركيا دولة فعالة في هذا الصدد ونأمل ان يسهم هذا اللقاء في تحسين العلاقات بين البلدين.

بدوره قال وزير الداخلية التركي سليمان سويلو، إن خطوات مشتركة تم اتخاذها في العلاقات بين إيران وتركيا بمسؤولية مشتركة ما تمثل إنجازا جيدا للجانبين.
وأضاف، إن العلاقات الإيرانية التركية وصلت إلى مستوى جيد جداً من حيث العلاقات بين مسؤولي وزارة الداخلية وكذلك في مجال الشرطة والأمن والتعاون في مجال اللاجئين والاجتماعات الأمنية المشتركة خلال الـ 1.5 سنة الماضية.

وصرح : لقد أكد البلدان علي المكافحة المشتركة في مجال الإرهاب وتهريب المخدرات والهجرة غير الشرعية وتهريب البضائع وأمن الحدود، ولديهما علاقات جيدة مع بعضهما البعض.

وفي إشارة إلى زيارته الخريفية الأخيرة إلى طهران، أضاف: بعد تلك الزيارة، اجتمع وفدا وزارتي الداخلية التركية والإيرانية وبحثا قضايا التعاون في المجالات المحددة.

ووصل وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي إلى أنقرة اليوم الخميس على رأس فريق سياسي وأمني رفيع المستوي للقاء مسؤولين أتراك.
ويزور رحماني فضلي أنقرة، بهدف توسيع العلاقات الثنائية في مجال الشؤون السياسية والحدودية، وتلبية لدعوة من نظيره التركي.
ومن أهداف هذه الزيارة، متابعة نتائج الاجتماعين حول أمن الحدود في كل من طهران وأنقرة وبحث طرق زيادة التعاون.
وتتركز محادثات وزير الداخلية الإيراني في تركيا حول اربعة محاور هي أمن الحدود ومكافحة تهريب المخدرات ومكافحة الاتجار بالبشر والتعاون في مكافحة الإرهاب .
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: وزيرا الداخلية، الايراني ، فضلي ، التركي،سليمان سويلو، ، المكافحة المشتركة، للتهريب ، الارهاب