كيف يتم علاج العمى الثلجي الناتج عن حروق الشمس في العين

تنا-بيروت
العمى الثلجي نوع من إلتهاب القرنية مؤلم للغاية، ولكنه حالة حميدة وليست خطيرة وسببها التعرّض المفرط إلى الأشعة فوق البنفسجية.
تاریخ النشر : الخميس ۱۱ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۳:۵۶
كود الموضوع: 367364
 
في الموضوع الآتي نسلط الضوء على حروق الشمس التي تصيب العين:

إلتهاب القرنية هو التهاب موضعي يصيب العين عند مستوى القرنية، والأخيرة هي ذلك الغشاء الشفاف الذي يحمي العين ويغطي سطحها الخارجي. وعندما يحدث الالتهاب بسبب التعرض المفرط إلى الأشعة فوق البنفسجية، فنحن نتحدث هنا عن العمى الثلجي أو التهاب القرنية.

ما هي أسباب التهاب القرنية؟

إلتهاب القرنية سببه التعرض المفرط إلى الأشعة فوق البنفسجية بشكل مطول وبدون حماية ، ما يحدث حروقاً في سطح القرنية مثل حروق الشمس.

وتعود تسمية التهاب القرنية في بعض الأحيان بـ"العمى الثلجي" إلى كونه يحدث غالباً فوق الجبال حيث تزيد شدة الأشعة فوق البنفسجية بسبب وجود الثلج الذي يعكس ما بين 40 في المائة إلى 90 في المائة من الأشعة فوق البنفسجية، وكذلك على المرتفعات ما فوق 1500 متر حيث يتعرض الشخص إلى الأشعة فوق البنفسجية بزيادة مقدارها 20 في المائة مقارنة بالوقت الذي يكون فيه عند مستوى سطح البحر.

ما هي أعراض حروق الشمس في العين؟

الأعراض الرئيسية هي: الألم. وكما في حروق الشمس، فإنَّ "العمي الثلجي" لا تظهر أعراضه على الفور وإنما بعد 4 إلى 6 ساعات من التعرض إلى الشمس، وتكون هذه الأعراض بشكل عام شديدة.

كما أنَّ حروق الشمس في العين قد تسبب كذلك حساسية خاصة تجاه الضوء (العمى) وهو إنخفاض مؤقت في حدة الرؤية، ودموع متواصلة في العين أو إحمرار فيهما وإنتفاخ أو تورم المنطقة المحيطة بالعين.

 
Share/Save/Bookmark