إدارة "الركبان": "التحالف الدولي" و"مغاوير الثورة" يتقاعسون عن نجدتنا

تنا-بيروت
اتهمت إدارة "مخيم الركبان"، قوات "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة وفصيل "مغاوير الثورة"، الموجودين في معبر التنف مع العراق والقريب من المخيم، بالتقاعس عن نجدتهم.
تاریخ النشر : الخميس ۱۱ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۰:۵۳
كود الموضوع: 367302
 
وكان قاطنو المخيم الواقع عند الحدود السورية الأردنية (220 كم جنوب مدينة حمص) قد نظموا وقفة احتجاجية للمطالبة بإدخال المواد الأساسية لهم، مطالبين بإدخال المواد الغذائية والأدوية الضرورية للأهالي، بما في ذلك الطحين وحليب الأطفال، واستنكروا إهمال مطالبهم من قبل المنظمات الإغاثية والأمم المتحدة والأردنية.

ونقلت مواقع إلكترونية تابعة للمجموعات المسلحة عن رئيس "المكتب الإعلامي في الإدارة المدنية للمخيم" محمود الهميلي قوله: "على اعتبار أن إدخال المواد الغذائية عن طريق الأردن غير ممكن، هناك معبر التنف يبعد عنه (عن المخيم) 15 كم ويقع تحت سيطرة "مغاوير الثورة" لماذا لا يدرس إدخال المواد من العراق إليه ومن ثم للمخيم؟"، وتابع ان "مغاوير الثورة لا يقدم للمخيم شيئاً، ولا نريد منهم سوى أن يتركونا وشأننا وأن لا يشتروا المواد الموجودة في السوق ويقوموا بتخزينها لصالحهم".

وأضاف الهميلي ان إدارة المخيم جلست أكثر من مرة مع قيادات من "التحالف الدولي" و"مغاوير الثورة" من أجل الحديث عن أوضاع المخيم وتأمين المواد الغذائية له، ولكن كان ردهم "بأن عملهم عسكري ولا يستطيعون تقديم شيء للمخيم".

وحذرت إدارة المخيم مساء من نفاذ المواد الغذائية بعد أسبوع.



Share/Save/Bookmark