السفير الإماراتي إلى جانب السفير الصهيوني في "فعالية أمنية" داعمة للعدو

تنا-بيروت
شارك سفير الإمارات في الولايات المتحدة، يوسف العتيبة، مساء الأربعاء، في مناسبة سنوية داعمة لكيان العدو ينظمها "المعهد اليهودي لشؤون الأمن القومي"، إلى جانب السفير الصهيوني في واشنطن، رون ديرمر.
تاریخ النشر : الخميس ۱۱ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۰:۳۱
كود الموضوع: 367293
 
وبحسب المراسل السياسي لصحيفة “هآرتس” في واشنطن، “فإن العتيبة جلس إلى جانب السفير الإسرائيلي في فعالية منظمة داعمة لإسرائيل، كان المتحدث الأساسي فيها وزير الخارجية الأميركية، مايك بومبيو”.

واعتبرت الصحيفة “أن ظهور العتيبة إلى جانب ديرمر هو دلالة أخرى على العلاقات الآخذة بالتحسن بين إسرائيل ودول الخليج، بداعي العداء المشترك لإيران، علما أنه لا يوجد علاقات دبلوماسية رسمية بين إسرائيل والإمارات”.

وأضافت “أن السفيرين جلسا سوية إلى جانب بعضهما البعض على طاولة مركزية رغم علمهما أن الفعالية مفتوحة أمام التغطية الإعلامية، علما أن كبار المسؤولين الإسرائيليين والخليجيين لا يجلسون في الغالب متقاربين في المناسبات المفتوحة”.

ولفتت الصحيفة إلى” أن العتيبة، الذي يشغل منصبه في واشنطن منذ نحو 10 سنوات، سبق أن التقى مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في آذار/مارس الماضي، حيث أجريا محادثة قصيرة في أحد المطاعم في واشنطن.”

وكان قد وصل السفيران إلى الفعالية السنوية التي ينظمها “المعهد اليهودي لشؤون الأمن القومي” الداعم لإسرائيل والناشط في واشنطن.

وبحسب “أسوشيتدس برس”، فإن العتيبة كان يتناول العشاء في أحد المطاعم في “جورج تاون” في واشنطن، مع عدد من المسؤولين في الإدارة الأميركية. وعندما وصل نتنياهو إلى المطعم، وجه له العتيبة الدعوة لإجراء محادثة قصيرة على طاولته.

يشار إلى أن العتيبة كان قد صرح في مقابلة مع مجلة “أتلانتيك” أن “عدم التوصل لاتفاق سلام إسرائيلي فلسطيني يسمح لإيران بالادعاء أنها تدافع عن الفلسطينيين، وهذا ما يعزز قوة حركة حماس وحزب الله. وتساءل “ما هو مبرر وجود حزب الله بعد أن تقوم دولة فلسطينية؟.
Share/Save/Bookmark