تجمع العلماء المسلمين يستقبل مسؤول العلاقات الدولية في المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب حسين شيخ الاسلام

تنا-بيروت
قام الأخ حسين شيخ الإسلام المعاون السابق لوزير الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومسؤول العلاقات الدولية في المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الحالي بزيارة تجمع العلماء المسلمين، حيث كان في استقباله أعضاء مجلس الأمناء والهيئة الإدارية في التجمع، وكان اللقاء مناسبة للتباحث في أوضاع الأمة الإسلامية بشكل عام وقضيتي فلسطين والوحدة الإسلامية بشكل خاص، وكانت وجهات النظر متطابقة لجهة التأكيد على ضرورة وحدة الأمة باعتبارها السبيل الوحيد لاكتسابها المنعة والحصانة من مؤامرات أعدائها خاصة الشيطان الأكبر الولايات المتحدة الأميركية والكيان الصهيوني>
تاریخ النشر : الأربعاء ۱۰ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۳:۴۱
كود الموضوع: 367013
 
 كما اعتبر المجتمعون أن فلسطين لن تتحرر بواسطة المفاوضات أو اللجوء للأمم المتحدة أو الاعتماد على وساطة الولايات المتحدة الأميركية التي أثبتت أنها ليست وسيطاً بالنزاع بل هي الخصم الأساسي وأنها عملت على إنشاء هذا الكيان من أجل أن يكون يدها الضاربة لكل من تسول له نفسه الاعتراض على السياسات الأميركية في المنطقة.

 وقد أكد رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبد الله للزائر الكريم حرص تجمع العلماء المسلمين على العلاقة المميزة مع المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب وذلك لتطابق الأهداف فيما بيننا إن لجهة الدعوة لنشر الإسلام المحمدي الأصيل دين الرحمة والوسطية أم لجهة الدعوة لوحدة الأمة الإسلامية أو لجهة ضرورة نصرة المقاومة الفلسطينية حتى تحرير فلسطين من براثن الاحتلال الصهيوني، ويتأكد هذا التعاون اليوم بعد أن أعطى التكفيريون صورة سيئة عن الإسلام بأنه دين قتل وذبح وعدم الاعتراف بالآخر ما يفرض على الجهات العلمائية وخاصة التجمعات العلمائية كتجمع العلماء المسلمين والمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب التصدي لنقض هذه الأفكار الهدامة وتبيان حقيقتها ودوافعها ومنطلقاتها ودور الولايات المتحدة الأميركية والكيان الصهيوني في إنشائها خدمة لأهدافهما وإيضاح الصورة الحقيقية للإسلام المحمدي الأصيل كما أتى به محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) كدين رحمة وعدالة وإنسانية.

وفي ختام اللقاء قدم التجمع للأخ حسين شيخ الإسلام درعاً تكريمياً تقديراً من التجمع لدوره الريادي في دعم مسيرة الوحدة الإسلامية ونصرة القضية الفلسطينية.
Share/Save/Bookmark