ما هي العادات السيئة مضرّة بالكلى؟

تنا-بيروت
إنَّ الماء من أهم السوائل الضرورية لصحة الكليتين لأنها بحاجة إلى الكمية المناسبة من المياه حتى تستطيعان إخراج السموم من الدم. لذلك من الضروري شرب ما لا يقل عن ليترين من المياه يومياً لمساعدة الكلى على إداء وظيفتها.
تاریخ النشر : الأربعاء ۱۰ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۳:۱۷
كود الموضوع: 366984
 
إليكم بعض العادات السيئة التي يمكن أن تقوموا بها يومياً والتي من شأنها أن تؤذي الكليتين:

عدم شرب المياه

الماء هي أهم السوائل الضرورية لصحة الكلى، فالكليتين بحاجة إلى الكمية المناسبة من المياه حتى تستطيعان إخراج السموم من الدم. لذلك من الضروري شرب ما لا يقل عن ليترين من المياه يومياً لمساعدة الكلى على إداء وظيفتها.

تأخير التبوّل

إنَّ تأخير إفراغ المثانة هو شيء خطير بالنسبة إلى صحة المثانة والكلى، وذلك لأن تجمّع البول في الثانة لوقت طويل يؤدي إلى تكاثر البكتيريا المسببة للالتهابات في الكلى وصولاً إلى الفشل الكلوي.

الإفراط في تناول البروتين

إنَّ التخلص من مادة الأمونياك التي تتراكمُ في الجسم بنتيجة إستهلاك البروتينات هو أمر صعب بالنسبة إلى الكلى. لذلك كلما كان النظام الغذائي قائماً على البروتين، كلما كان عمل الكليتين أصعب، ومرهِق أكثر، وذلك يؤدي مع الوقت إلى تعب الكلى وفشلها.

التدخين

التدخين هو من العادات التي تؤدي إلى تصلب الشرايين وحدوث الإنسدادات فيها، مما يصعّب تدفّق الدماء إلى الكلى. إضافةً إلى ذلك فإن النيكوتين يساهمُ في رفع معدل ضغط الدم في الجسم وبالتالي يسبب ضغطاً إضافياً على الكلى ويؤثر سلباً على صحتها وقدرتها على أداء وظائفها بشكل جيد.

الإكثار من الملح

الملح هو أيضاً من الأنواع الغذائية التي تسبب إرتفاعاً في معدل ضغط الدم في الجسم، وبالتالي فهو يؤثر سلباً على صحة الكلى.
Share/Save/Bookmark