أسنان أطفالكم اللبنية… تُنقذ حياتهم في المستقبل!

تنا-بيروت
تستخدم الأسنان الطفل اللبنية في استخراج خلايا جذعية قد يحتاجها الطفل في المستقبل، إذا أصيب بمرض يهدد حياته في المستقبل أو إذا احتاج لتجديد أحد أعضاء جسمه، لهذا ينصح علماء أميركيون الآباء والأمهات بالاحتفاظ بهذه الاسنان، فقد تنقذ حياته في المستقبل، وفق ما أعلن موقع قناة “الحرة” الاميركية.
تاریخ النشر : الجمعة ۵ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۱:۲۴
كود الموضوع: 365168
 
وكان فريق من الباحثين في جامعة ساوث كارولاينا الطبية قد توصل إلى إمكان استخراج الخلايا الجذعية من هذه الأسنان.

الى ذلك يجري علماء حاليا تجارب لتحويل الخلايا الجذعية إلى أنواع أخرى من الخلايا، وهو ما قد يفتح آفاقا لعلاج أمراض مستعصية كأمراض القلب والسكري.

وتجدر الاشارة الى انه توجد في الولايات المتحدة شركات تقدم هذه الخدمة مقابل رسوم، مثل شركة تووث بانك في ولاية إنديانا، ومعامل بروفيا في بوسطن التي تتيح عدة خيارات للدفع مثل دفع ستة آلاف دولار للخدمة مدى الحياة.

والشائع حالياً هو الحصول على الخلايا الجذعية من دم الحبل السري بعد الولادة بوقت قصير، وتخزينها وتجميدها في معامل.

وفي هذا الاطار رأى الدكتور مايكل شميت، أستاذ علم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة في جامعة ساوث كارولاينا، أن طريقة استخدام الأسنان أفضل لأنه لن تكون هناك حاجة لتخزينها منذ اليوم الأول للولادة، إذ يمكن انتظار سقوط الأسنان اللبنية من فم الطفل. بعد ذلك يمكن تحديد موعد مع الطبيب الذي سيقوم بخلع السنة للتعامل معها والحصول على الخلايا الجذعية منها، ويتم تجميد عينات من تلك الخلايا في خليط من النيتروجين السائل ومواد كيميائية أخرى، ثم الاحتفاظ بها في معمل لاستخدامها في المستقبل.
Share/Save/Bookmark