عند "المثلث الأسود".. أهم مقعد على الطائرة

تنا-بيروت
يتمتع من اعتادوا السفر على متن الطائرات بخبرة جوية تجعلهم على علم بمعايير الأمن الجوي مثل مخارج الطوارئ، وإجراءات السلامة، والزر الذي يمنحك مساحة أوسع على مقعدك، وكمامات التنفس، لكن عندما يتعلق الأمر بالنوافذ فإنهم يفكرون في الإطلالة الجيدة فقط.
تاریخ النشر : الاثنين ۱ أكتوبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۲:۳۲
كود الموضوع: 363940
 
إلا أن نوافذ الطائرات لا تهدف إلى منح المسافرين إطلالة جيدة فقط، بل لتوفير الأمان أيضا، فإذا اعتقد طاقم الطائرة أن هناك مشكلة مع الجناح، مثل اللوحات أو القلابات أو حتى المحركات، فإن نافذة بعينها هي أفضل وسيلة للتحقق من هذه الأزمة.

ومن أجل ذلك، يتوجه المعنيون إلى المقعد الذي يتمتع بإطلالة جيدة، وعادة ما يكون هذا المقعد مميزا بعلامة “مثلث أسود” صغير مرسوم على هيكل الطائرة الداخلي فوق النافذة.

وأوضح مهندس الفضاء الجوي المتقاعد، لي بالنتين، بعد طرح سؤال على موقع “كورا” الإلكتروني أن “المثلث الأسود يشير إلى موقع ما، يسمى بمقعد ويليام شاتنر، أو المقعد ذو الرؤية الأوضح للجناح”.

ولا تظهر هذه العلامة عند حجز المقعد إلكترونيا، لكن ربما قد تلاحظها في سفرياتك المقبلة عند صعودك على متن الطائرة.
Share/Save/Bookmark