فايننشال تايمز: أمريكا تفقد مصداقيتها بسبب سياستها حيال المنظمات الدولية

تنا
تناولت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية في عددها الصادر اليوم السبت، السياسة الأمريكية حيال المنظمات الدولية، وقالت إن هذه السياسة ستؤدي إلى فقدان الولايات المتحدة مصداقيتها.
تاریخ النشر : الأحد ۱۶ سبتمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۰:۵۰
كود الموضوع: 359515
 
فايننشال تايمز: أمريكا تفقد مصداقيتها بسبب سياستها حيال المنظمات الدولية
واستهلت الصحيفة تعليقها بالقول إنه في حال سارت الأمور كما يطالب مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، فإن مجلس الأمن الدولي لن يكون به سوى عضو دائم واحد وهو الولايات المتحدة.

كان بولتون قد صرح في معرض حديثه عن إصلاح الأمم المتحدة بقوله: "لو كُلفت بإعادة هيكلة مجلس الأمن الدولي، لخفضت عدد الدول دائمة العضوية إلى واحدة فقط، وهي أمريكا، لأن ذلك هو التعبير الحقيقي عن ميزان القوة في العالم".
كما أعرب بولتون في وقت سابق عن رغبته في إزالة الطوابق العشر العليا من مبنى الأمم المتحدة في نيويورك.

ورأت الصحيفة أنه في ظل هذه التصريحات المثيرة للجدل، فليس من المفاجئ أن يهدد بولتون مؤخرا بفرض عقوبات على ممثلي المحكمة الجنائية الدولية في حال شرعوا في التحقيق في احتمال ارتكاب الولايات المتحدة جرائم حرب في أفغانستان، وقالت الصحيفة إن هذا ليس مفاجئا حتى مع توقع أن بولتون كان سيكرس خطابه الرسمي الأول كمستشار للأمن القومي لمواضيع أكثر أهمية.

واضافت الصحيفة أن واشنطن كانت في الماضي قوة دافعة لبناء العديد من المؤسسات الدولية التي تحاول واشنطن الآن تقويضها، وقالت إن الولايات المتحدة استفادت في عالم القطب الواحد من هيمنتها في هذه المؤسسات لضمان استمرار سيطرتها.
 
Share/Save/Bookmark
المصدر : راي اليوم