الشيخ جبري زار السفير الاندونيسي :

نتعاون كدول وكشعوب إسلامية لإظهار حقيقة الإسلام

تنا-بيروت
زار أمين عام حركة الأمة؛ فضيلة الشيخ عبد الله جبري، سفير أندونيسيا في لبنان؛ سعادة الأستاذ أحمد خميدي، في مقر السفارة في بعبدا، وتم عرض آخر التطورات، وما تمرّ به الأمة العربية والإسلامية.
تاریخ النشر : السبت ۱۵ سبتمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۱:۵۴
كود الموضوع: 359241
 
خميدي رحّب بزيارة جبري للسفارة، لافتاً إلى أن "الشعب الأندونيسي يكنّ كل التقدير لعلماء لبنان الأجلاء، وأندونيسيا لا يمكن أن تتخلى عن لبنان، لأن الجمهورية اللبنانية هي ثالث دولة اعترفت بالاستقلال الأندونيسي".

 وأشار خميدي إلى أن "المسلمين يواجهون هجمة شرسة من أعداء الإسلام والإنسانية، بسبب تصرفات المجموعات التي تبثّ الفتن والضلال"، موضّحاً أن "غالبية الشعب الأندونيسي هم من المسلمين، وشعار الإسلام هو دين التسامح والحرية".

 بدوره قدم الشيخ جبري التهاني للسفير ولدولة أندونيسيا ولشعبها بمناسبة العام الهجري الجديد، وكذلك قدّم التهاني والشكر للكتيبة الأندونيسية العاملة ضمن قوات الطوارئ الدولية في الجنوب، والذين يدافعون عن لبنان ضد الاعتداءات "الإسرائيلية".

 وتم التأكيد خلال اللقاء  أن المسلمين ليسوا مجرمين ولا إرهابيين كما يظن البعض من خلال تصرُّفات المجموعات الإجرامية، بل هم دعاة خير وسلام ومحبة، وينبغي أن نبين للناس أن الإسلام لا يحمل الإرهاب ولا الظلم والعدوان والتعدي على الآخرين، وينبغي علينا أن نتعاون كدول وكشعوب إسلامية من أجل تبيين وإظهار حقيقة الإسلام.

 
Share/Save/Bookmark