الأمم المتحدة تحث الحكومة الكولومبية والمتمردين على استئناف المفاوضات

تنا-بيروت
دعت الأمم المتحدة إلى استئناف سريع لمفاوضات السلام بين الحكومة الكولومبية وحركة "جيش التحرير الوطني"، والتي توقفت بعد مطالبة الرئيس إيفان دوكيه بالإفراج عن كافة الأسرى لدى الحركة.
تاریخ النشر : السبت ۱۵ سبتمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۱:۵۰
كود الموضوع: 359237
 
ونقلت وكالة "فرانس برس" عن ممثل المفوضية العليا للأمم المتحدة في كولومبيا ألبرتو برونوري قوله: "نأمل أن يستأنف الحوار سريعا بين هذا الفصيل المسلح والحكومة".

وأضاف المسؤول الأممي أن من شأن استئناف المفاوضات ضمان "حياة أفضل لأبناء المناطق التي تشهد أعمال عنف".

وأردف برونوري: "نأمل في أن يتوصل الحوار، في أسرع وقت ممكن، إلى هدنة ما سيسمح بتفادي سقوط قتلى من دون مبرر وسيسهم في حماية آلاف الأشخاص".

وانقطعت المفاوضات بين الحكومة و"جيش التحرير الوطني" قبيل تولي الرئيس اليميني إيفان دوكيه منصب الرئاسة في الـ 7 أغسطس الماضي.

ولم تستأنف المفاوضات، حيث اشترط الرئيس الجديد الإفراج عن جميع الأسرى لدى الحركة وتخليها عن "الأنشطة الإجرامية"، فيما رفضت الحركة شروطه.

يذكر أن حركة "جيش التحرير الوطني" اليسارية تنشط في كولومبيا منذ الستينات من القرن الماضي، وتضم حاليا نحو 1500 عنصر، وهي آخر المليشيات المسلحة المتمردة التي تواصل نشاطها في كولومبيا.
Share/Save/Bookmark