اختتام برنامج " قادة من اجل التفاهم بين الاديان" بحضور سفيرة الدانمارك

رئيس الجامعة اليسوعية الاب دكاش: دولة المواطنة هي الضامنة للجميع

تنا-بيروت
اكد رئيس جامعة القديس يوسف الاب الدكتور سليم دكاش : " ان دولة المواطنة هي الضامنة الوحيدة لحقوق المواطنة وانه لا يمكن مواجهة التطرف والعنف الا من خلال برنامج متكامل ثقافيا وتربويا وقانونيا واجتماعيا ، وان هناك حاجة ماسة لاعادة النظر بالبرامج والنصوص الدينية التي تساهم في نشر الثقافة السلبية ضد الاخر" ، مواقف الاب دكاش جاءت خلال حفل اختتام برنامج " قادة التفاهم بين الاديان" ، مساء امس في جامعة القديس يوسف في بيروت، والذي ينظمه منتدى التنمية والثقافة والحوار بالتعاون مع برنامج الشراكة الدانماركية العربية ومؤسسة دانيميشين الدانماركية ومعهد الدراسات الاسلامية – المسيحية في الجامعة اليسوعية والمعهد الملكي للابحاث الدينية في الاردن والهيئة القبطية الانجيلية للخدمات الاجتماعية في مصر .
تاریخ النشر : السبت ۱۵ سبتمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۱:۰۳
كود الموضوع: 359197
 
وقد حضر حفل الاختتام اضافة للاب دكاش ، سفيرة الدانمارك الجديدة في لبنان

جوهي موريت   ورئيس منتدى التنمية والثقافة والحوار القس الدكتور رياض جرجور والقاضي الشيخ عباس الحلبي والدكتور الشيخ سامي ابي المنى ووالقس الدكتور اندريا زكي ومسؤولة البرامج في مؤسسة دانيميشين السيد كريستن اوكن

وحشد من اساتذة وطلاب الجامعة والمتخرجون من البرنامج .

وبعد كلمة ترحيب من  الاستاذ عبد النصر الصلح ،  تحدث القس رياض جرجور عن اهمية البرنامج والنتائج التي احرزها خلال السنوات الخمس الماضية وشموله اعضاء من لبنان والاردن والدانمارك ومصر وسوريا واكد على اهمية الاستمرار في البرنامج وقيام المتخرجين في نشر رسالة الحوار والتعاون في بلادهم ، وعرض عدد من المتخرجين لنماذج من النشاطات التي قاموا بها ، وتحدثت السيدة  كريستن اوكن عن دور البرنامج واهميته والنشاطات التي جرت في الدانماك والتي شملت شخصيات متنوعة في المجتمع ، واشار القس اندريا زكي الى دور البرنامج في نشر ثقافة العيش المشترك والتأكيد على القيم الدينية المشتركة.

من جهته الاب الدكتور سليم دكاش عرض لدور الجامعة اليسوعية في نشر ثقافة الحوار والعيش المشترك ولاهمية دور معهد الدراسات الاسلامية – المسيحية في تعزيز ثقافة الحوار في مواجهة العنف ، وقدّم مجموعة من الاقتراحات من اجل استكمال هذا الجهد وهي التالية:

اولا: العمل المستمر على الارض اضافة للجهد الفكري والتعليمي ، لان النزول الى الارض يكرس ثقافة الحوار والتنوع.

ثانيا: التأكيد على اهمية القيم الدينية المشتركة ولا سيما التسامح والرحمة والمحبة والتقوى .

ثالثا: تغليب الوجه الايجابي على الوجه السلبي في قراءة التاريخ والتذكير بالمحطات الايجابية حتى خلال الحروب والصراعات.

رابعا: بناء مفهوم المواطنة في قلب كل انسان وفكره والتأكيد على ان المواطنة هي التي تحقق المساواة وتأمين الحقوق والواجبات.

خامسا : مراجعة النصوص والمناهج المدرسية وغربلة الموروث الذي يؤدي الى نشر الثقافة السلبية ضد الاخر، والعمل لنشر ثقافة الوحدة ضمن التونع.

سادسا : مراجعة البرامج التي تسبب العنف  ومواجهة منابع العنف الكثيرة والتي تفوق منابع النفط.

سابعا: التأكيد على دور الاعلام واهميته ودراسة كيفية تطوير دور الاعلام في نشر ثقافة الحوار بديلا عن نشر ثقافة العنف.

وكان برنامج " قادة التفاهم بين الاديان " قد تضمن سلسلة لقاءات ونشاطات خلال الايام الماضية ومن ضمنها اقامة لقاء حواري في المكتبة الوطنية في بعقلين وشارك في اللقاء رئيس بلدية بعقلين عبدالله الغصيني، وأعضاء المجلس البلدي، وعدد من رجال الدين والناشطين والمهتمين، وجمعيات أهلية محلية ودولية، من لبنان، سوريا،الأردن، العراق، مصر، والدانمارك. 


وتحدث بداية الأب الدكتور رياض جرجور، ومدير المكتبة غازي صعب، وتلاه الشيخ الدكتور سامي ابي المنى، ورئيس أنطش سيدة التلة في دير القمر الأب جوزف ابي عون، عن المصالحة والعيش الواحد في الجبل وأهميتهما في الحوار والتواصل الديني الفعال والبناء. وبعد ذلك حوار بين الحضور والمحاضرين، أجابا فيها على بعض التساؤلات والمداخلات.

كما زار المشاركون في البرنامج مدينة صيدا حيث التقوا القاضي الشيخ محمد ابوزيد وتفقدوا مسجد بهاء الدين الحريري وقاموا بجولة سياحية في المدينة .

ثم اقيمت سلسلة لقاءات حوارية في اوتيل غاردن في برمانا شارك فيها رئيس مؤسسة اديان الاب فادي ضو الذي تحدث عن الدين والمجال العام  والاب هادي غنطوس والذي تحدث عن اهمية الحوار الديني ، كما عرض المشاركون للبرامج التي نفذت خلال السنوات الخمس وتحدثوا عن اهمية الحوار الديني وكيفية مواجهة اثار الحرب والعنف  .

وتحدث القس الدكتور رياض جرجور في ختام البرنامج عن اهمية الانجازات التي تحققت خلال السنوات الخمس وعن ضرورة الاستمرار في العمل من خلال اعضاء البرنامج وجرى الختام توزيع الشهادات على المشاركين.
Share/Save/Bookmark