ولاية أميركية تقاضي صنّاع تطبيقات الأطفال خوفاً على الخصوصية

تنا-بيروت
رفعت نيو مكسيكو دعوى قضائية ضد شركتي “غوغل” و”تويتر” وغيرهما من الشركات التي تطور وتسوق تطبيقات الألعاب المحمولة للأطفال، متهمة إياها بانتهاك قوانين الولاية والقوانين الفيدرالية عن طريق جمع المعلومات الشخصية التي قد تؤثر على الخصوصية.
تاریخ النشر : الجمعة ۱۴ سبتمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۵:۰۷
كود الموضوع: 359075
 
وتأتي الدعوى القضائية المرفوعة أمام المحكمة الفيدرالية في وقت متأخر من الثلاثاء الماضي في الوقت الذي تستمر فيه مخاوف تبادل المعلومات بين المستخدمين.

وكانت “فيسبوك” قد سحبت، قبل أسابيع، أحد تطبيقاتها الخاصة بسبب مخاوف من احتمال اختراق خصوصية مستخدميه. وكشف تحقيق أجرته وكالة “أسوشييتد برس” أخيراً أن العديد من تطبيقات “غوغل” ومواقع إلكترونية تجمع مواقع المستخدمين حتى إذا أوقفوا تشغيل الخاصية.

وقال المدعي العام في ولاية نيو مكسيكو، هيكتور بالديراس، إنه يشعر بالقلق لأن التطبيقات يمكن أن تتعقب بدقة عالية أماكن سكن الأطفال ولعبهم ومواقع مدارسهم.

وتتهم الدعوى القضائية شركات الإعلانات التي تديرها “غوغل” و”تويتر” و3 شركات أخرى، بالإضافة إلى صانع التطبيقات “تيني لاب برودكشنز” Tiny Lab Productions، بانتهاك قانون يهدف إلى الحفاظ على خصوصية البيانات الشخصية للأطفال دون سن 13 عاماً.
Share/Save/Bookmark