مراسم تشييع رفات 135 شهيدا من فترة الدفاع المقدس

قائد عسكري ايراني : الشهداء قدموا لنا نعمة الامن والاقتدار

تنا
قال المساعد التنسيقي لدى هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية 'العميد علي عبد اللهي' ان شهداء فترة الدفاع المقدس 'قدّموا بتضحياتهم الامن والاقتدار الينا'.
تاریخ النشر : الخميس ۱۳ سبتمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۹:۱۹
كود الموضوع: 358927
 
وفي تصريح له اليوم الخميس على هامش مراسم تشييع رفات 135 شهيدا من فترة الدفاع المقدس الذين عادوا الي ارض الوطن بعد فراق طال امده 36 عاما، اكد العميد عبد اللهي ان الحضور الجماهيري الواسع في هذه المراسم يؤكد مدى اتباع الشباب لنهج هؤلاء الشهداء والسير علي خطاهم.

ولفت القائد العسكري الايراني الى ان 'رسالة الشهداء الينا، تتمثل في ضرورة الاستمرار علي نهج المقاومة بوجه الاعداء وطاعة الولي الفقيه'.
وردا علي سؤال بشان رسالة الهجوم الصاروخي الاخير للقوات المسلحة الايرانية علي معاقل الحزب الديمقراطي في كردستان العراق، اكد العميد عبد اللهي ان رسالة هذا الهجوم تكمن في تحذير كل من يضمر زعزعة الامن ويخطط للمساس بالبلاد انه سيلقي الرد في الوقت المناسب قطعا.

وتابع قائلا ان القوات المسلحة الايرانية تنتهج السياسة المحددة في تصريحات سماحة قائد الثورة الاسلامية والتي حذر فيها الاعداء بانهم 'اذا وجهوا ضربة واحدة سيلقون عشرة امثالها'.

علما ان مراسم تشييع الرفات الطاهرة لـ 135 شهيدا من فترة 'الدفاع المقدس' والتي اعيدت بعد سنوات طويلة الي ارض الوطن، بدات صباح اليوم الخميس من امام جامعة طهران (وسط العاصمة)، وذلك بالتزامن مع اليوم الثالث من شهر محرم الحرام (1440 هـ) حيث الذكري السنوية لواقعة عاشوراء الملحمية واستشهاد ابي الاحرار الامام الحسين (ع) وانصاره واهل بيته الميامين (عليهم السلام).

وشارك في هذه المراسم كبار المسؤولين والقادة العسكريون وعوائل الشهداء والمضحون ومعاقوا فترة الدفاع المقدس، الي جانب الحشود من ابناء الشعب الايراني الابي.
/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: تشييع، رفات 135 ، شهيدا ، الدفاع المقدس، 'العميد عبد اللهي