سيول تشدد على الحاجة الى "نتائج ملموسة" لاي قمة جديدة بين كيم وترامب

تنا-بيروت
اعتبرت وزيرة خارجية كوريا الجنوبية كانغ كيونغ-وا اليوم الخميس ان اي قمة جديدة بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون يجب ان تخرج بـ"نتائج ملموسة"، ذلك في ظل توجه اميركي لعقد قمة جديدة مع بيونغ يانغ.
تاریخ النشر : الخميس ۱۳ سبتمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۵:۱۱
كود الموضوع: 358823
 
وقالت الوزيرة خلال المنتدى الاقتصادي العالمي لرابطة دول جنوب شرق آسيا في هانوي ان “قمة ثانية يجب ان تؤدي الى تقدم ملحوظ يجب تحقيق نتائج ملموسة”.

من جهتها، أبدت سيول تفاؤلا بما ستحمله القمة الجديدة بين الكوريتين والمقررة بين 18 و20 ايلول/سبتمبر في بيونغ يانغ، ورأت الوزيرة في هذا الصدد انها “ستشكل تقدما ملحوظا في اتجاه نزع السلاح النووي والسلام”، مضيفة “نحقق تقدما الان في ملفي نزع السلاح النووي والسلام، ان احراز تقدم في هذا السياق هو هاجس يومي”، داعية بيونغ يانغ الى الى اظهار “شفافية” حول برنامجها النووي.

وأعلن البيت الابيض الاثنين ان ترامب تلقى رسالة من كيم حول عقد لقاء جديد بينهما بعد القمة التاريخية في سنغافورة في 12 حزيران/يونيو والتي شكلت حدثا رمزيا من دون ان تفضي الى نتائج ملموسة.

وألغى ترامب نهاية آب/اغسطس زيارة كان سيقوم بها وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو لبيونغ يانغ بسبب عدم احراز تقدم كاف على صعيد نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية ولا تزال العملية تراوح مكانها منذ اسابيع.


Share/Save/Bookmark