معلمة رياضيات صينية تطلب أغرب واجب منزلي

تنا-بيروت
إطلاق العنان للعقل أم لواجب منزلي مأساوي، هكذا أثارت معلمة رياضيات صينية في إحدى المدارس الابتدائية في مدينة فوشان جنوبي الصين الجدل الواسع على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن طلبت المعلمة من تلاميذ الصف الرابع طلبا غريبا للغاية، وهو عد 100 مليون حبة من الأرز كواجب منزلي ومن ثم تعبئتها في أكياس وإحضارها إلى المدرسة.
تاریخ النشر : الثلاثاء ۱۱ سبتمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۳:۰۶
كود الموضوع: 357853
 
وقد أهملت طلابها يومين لاستكمال عد المئة مليون حبة أرز مما أدى طلبها إلى إصابة التلاميذ وأولياء أمورهم بالذهول الشديد.

كما انهالت تعليقات أولياء الأمور على شبكات التواصل الاجتماعي الصينية بين مؤيد ومعارض لهذه الفكرة، ونشرت إحدى الأمهات منشورا على تطبيق “ويبو” الصيني، تقول فيه: “هذا أغرب واجب منزلي سمعت عنه في حياتي، فإذا احتسب الشخص معدل 3 حبات كل ثانية فهذا يعني أن الأمر قد يستغرق ما يقرب من سنة كاملة للانتهاء منه، من دون طعام ولا شراب ولا نوم”.

في حين علق معارض من أويلاء الأمور : “أن 100 مليون حبة أرز يقدر بحوالي 1.67 طن على الأقل، وقد يحتاج المرء لنحو 855 كيس لحملهم، فكيف يمكن لطفل أن يحمل كل هذه الحمولة إلى المدرسة”.

فيما أيد بعض من الآباء:” أن الواجب المنزلي يحوي فكرة مبتكرة، ويعزز التفكير النقدي والمهارات التحليلية، كما يتيح للأطفال فهماً ملموسا للأعداد الكبيرة كالمئة والألف والعشرة آلاف والمئة مليون”.

كما أوضحت المعلمة: “بأن الهدف الأسمى من الواجب المنزلي كان تمكين الطلاب من اكتساب معارف جديدة في الأنشطة العملية، وتطوير التفكير المتبادل ومهارات حل المشكلات من خلال التفكير المتباعد، والتفكير المتباعد هو توسع الآفاق من خلال طرح الافتراضات وتجاوز حدود المعقول، وإطلاق عنان العقل ليبحر في بحور عديدة من التفكير، على سبيل المثال، يقوم الطلاب أولا قياس وزن 100 حبة أرز، ثم يضاعف العدد بمقدار 10 أو 100 حتى يصل الرقم إلى 100 مليون”.

وناشدت معلمة الرياضيات مدافعة عن فكرة الواجب، قائلة: “إنها تعتزم تعليم الطلاب “التقدير بشكل صحيح”، وأرغب أن أجعل يستخدم الأطفال عقولهم.

تصدرت قضية نقاش هذا الواجب جدلاً كبيراً في الصين وسط الإصلاحات الجارية في النظام التعليمي، والتي تنص على مزيد من التركيز على الابتكار والتعلم الهادف والنشط.
Share/Save/Bookmark