رابطة علماء اليمن: نحمل المجتمع الدولي والأمم المتحدة كامل مسؤولية معاناة الشعب اليمني

تنا-بيروت
جددت رابطة علماء اليمن في بيان رفضها المطلق وإدانتها العلنية والصريحة للعدوان الأمريكي السعودي الإماراتي على الشعب اليمني، معتبرةً الاستمرار فيه والإصرار على ارتكاب المجازر البشعة والمروعة بحق أبناء اليمن والقيام بحصاره برا وبحرا وجوا واستهداف مطاراته وموانئه وجزره وسواحله برهانا جليا على غياب الضمير العالمي والإنساني.
تاریخ النشر : الجمعة ۷ سبتمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۰:۵۷
كود الموضوع: 356519
 
واكد بيان الرابطة :"تواطؤ من قبل ما يسمى بالمنظمات الإنسانية ومعها الأمم المتحدة التي لم تحرك ساكنا أمام المآت من المجازر الوحشية وجرائم الإبادة الجماعية بحق الشعب اليمني والتي كان آخرها مجزرتي ضحيان والدريهمي وما تلاهما من المجازر التي لم تحرك الضمير العالمي ورغم ذلك أملت الرابطة ومعها الشعب اليمني خيرا في تحريك المياه الراكدة فيما يتعلق بفتح نافذة حوار في جنيف لوقف هذه الحرب الظالمة وفك الحصار الخانق والآثم"، مشيراً الى "أن دول العدوان كعادتها أبت إلا العرقلة للوفد الوطني والحيلولة دون وصوله إلى جنيف مما يكشف الحقيقة للعالم عمن هو الطرف المعرقل والرافض للحوار والسلام وهذا يأتي في إطار استمرار التضييق على الشعب اليمني والنية المبيتة للتصعيد واستمرار العدوان في ارتكاب المزيد من الجرائم والمجازر".

كما دانت الرابطة "العرقلة للوفد الوطني نعتبرها تواطئا لاستمرار العدوان وقتل المزيد من أبناء الشعب اليمني المظلوم "، محملةً "المجتمع الدولي والأمم المتحدة كامل المسؤولية عن كل ما قد حدث وما يحدث وسيحدث من تداعيات ومعاناة لأبناء الشعب وعن كل قطرة دم تسفك سابقا ولاحقا" .




Share/Save/Bookmark