وزارة الطوارئ الروسية تطور أسطول أقمارها الاصطناعية

تنا-بيروت
أعلن المكتب الإعلامي لوزارة الطوارئ الروسية أن الوزارة تأمل في إطلاق قمرين اصطناعيين إضافيين إلى الفضاء، قبل نهاية السنة الحالية، لمراقبة ورصد الحرائق على الأرض.
تاریخ النشر : الخميس ۶ سبتمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۱:۲۳
كود الموضوع: 356369
 
وقال المصدر في حديث لوكالة نوفوستي إن "الوزارة تستخدم حاليا معلومات سبر الأرض التي تحصل عليها من 8 أقمار روسية و10 أجنبية. ومنذ بداية السنة الحالية وحتى الآن، تم استلام ومعالجة وإرسال أكثر من 12 ألف صورة عن الحرائق. وتخطط الوزارة لإطلاق قمرين اصطناعيين آخرين من نوع Kanopus قبل نهاية السنة الحالية".

وتأتي جميع الجهود المتعلقة بتطوير منظومة المراقبة الفضائية في إطار البرنامج الحكومي لأعوام 2016-2025، الذي يتضمن توسيع مراكز استقبال المعلومات الفضائية، ومعالجتها في مراكز إدارة الحالات الطارئة التابعة للوزارة في مختلف مناطق روسيا.

وتعمل هذه المراكز حاليا في موسكو وكراسنويارسك وفلاديفوستوك وعدد من المدن الأخرى. وفي أوائل عام 2019، سيفتتح مركز آخر في مركز الإنقاذ في القطب الشمالي. وفي عام 2020، يخطط لفتح مركز آخر في تشوكوتكا، ما سيسمح باستقبال المعلومات من جميع الأقمار الاصطناعية التي تستخدمها الوزارة.


Share/Save/Bookmark