أمريكا اللاتينية تدعو فنزويلا لقبول المساعدات الإنسانية

تنا-بيروت
دعت 11 دولة في أميركا اللاتينية فنزويلا، إلى الموافقة على تلقي المساعدات الإنسانية منها لتخفيف حدة الأزمة في فنزويلا، والتي تسببت في هجرة جماعية للفنزويليين إلى دول الجوار.
تاریخ النشر : الأربعاء ۵ سبتمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۲:۵۱
كود الموضوع: 356150
 
وورد في بيان مشترك صدر الثلاثاء في ختام اجتماع دول القارة في العاصمة الإكوادورية كيتو: "ندعو إلى إطلاق آلية للمساعدة الإنسانية من أجل التخفيف من الأزمة، مع إيلاء اهتمام فوري للمتضررين".

كما دعت الدول الموقعة على البيان الحكومة الفنزويلية إلى تمكين مواطنيها الراغبين في الهجرة من الحصول على بطاقات الهوية وجوازات السفر.

اجتماع كيتو هو لقاء استثنائي دعت إليه الحكومة الإكوادورية وشاركت فيه بالإضافة إلى بوليفيا والإكوادور كل من الأرجنتين والبرازيل وكولومبيا وكوستاريكا والدومينيكان وتشيلي والمكسيك وبنما والباراغواي والبيرو والأوروغواي.

وعقد الاجتماع قبل مباحثات طارئة لمنظمة الدول الأميركية، من المقرر أن تبدأ اليوم الأربعاء لمناقشة أزمة المهاجرين الفنزويليين، حيث يعاني عدد من الدول، ولاسيما كولومبيا والبرازيل والإكوادور والبيرو، من تدفّقهم المستمر إلى أراضيها.

وغابت فنزويلا عن الاجتماع رغم أن المنظّمين وجّهوا إليها دعوة لحضوره.

ويرفض مسؤولون فنزويليون ما يصفونه بمحاولات تضخيم مشاكل بلادهم، معتبرين أن الحديث عن أزمة إنسانية فيها يهدف إلى تبرير التدخل الخارجي.

وتقول الأمم المتحدة إن نحو 1,6 مليون فنزويلي فرّوا من بلادهم منذ 2015 بسبب الأوضاع الاقتصادية المزرية حيث هناك نقص حاد في الاحتياجات الأساسية كالغذاء والدواء.
Share/Save/Bookmark