رصد ظاهرة غامضة في الشمس‎

تنا-بيروت
اكتشف علماء الفلك، من جامعة أوهايو في مدينة كولومبوس، أن الشمس تطلق كمية كبيرة من أشعة غاما عالية الطاقة، خلال أدنى مراحل النشاط الشمسي.
تاریخ النشر : السبت ۱ سبتمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۲:۱۰
كود الموضوع: 354826
 
 ويعتقد العلماء، وفقا لما نشرته صحيفة Science News الإلكترونية، أن هذه الظاهرة قد تكون متعلقة بالمجال المغناطيسي، لكن آليتها تبقى غامضة، حيث أن الشمس لا تنتج أشعة غاما عالية الطاقة بصورة مباشرة، بل تظهر نتيجة تفاعل الأشعة الكونية مع البروتونات الموجودة ضمن مكوناتها، وعادة ما تمتص الشمس هذه الأشعة، بيد أنه عند وجود مجال مغناطيسي قوي، يتغير مسار الأشعة الكونية، وتنبعث الفوتونات عالية الطاقة إلى الفضاء الخارجي.

وحلّل الباحثون البيانات التي سجلت خلال أعوام 2008-2017، بمساعدة مراصد Fermi Gamma-ray Space Telescope التابعة للوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، ليتضح أن مرحلة انخفاض النشاط الشمسي كانت عامي 2008 و2009، بينما كان ازدياد ذلك النشاط عام 2013.

وقدّر العلماء عدد مرات انبعاث أشعة غاما، وطاقة الفوتونات اعتمادا على النشاط الشمسي.

استنتج الباحثون من ذلك أن الشمس تطلق أشعة غاما، بطاقة 50 مليار إلكترون فولت (50 GeV) أكثر مما كان يعتقد، علاوة على هذا، تم رصد أشعة طاقة 100 GeV أثناء انخفاض النشاط الشمسي.

إضافة لهذا، وبما أن الشمس تتعرض لقصف الأشعة الكونية من جميع الجهات، كان من الممكن توقع أنها تطلق فوتونات غاما بصورة متساوية وثابتة، إلا أنه تبين أن الشمس تطلق هذه الفوتونات من منطقة الاستواء وعند ذروته من القطبين عند انخفاض النشاط الشمسي.

ويشير ذلك، وفقا لعلماء الفلك، إلى سلوك غير عادي للمجال المغناطيسي للشمس، لكن محاولات ربط زيادة أشعة غاما بالتوهجات الشمسية والبقع لم تتكلل بالنجاح بعد، لذلك يخطط العلماء للاستمرار في هذه الدراسات، وقياس قوة المجالات المغناطيسية للشمس، بمساعدة المسبار Parker Solar Probe الذي أطلقته “ناسا” يوم 12 أغسطس 2018.
Share/Save/Bookmark