الشيخ علي ياسين في ذكرى تغييب الامام الصدر:

المقاومة كما أردت وتمنيت حررت لبنان ومنعت التقسيم

تنا-بيروت
وجه رئيس "لقاء علماء صور" ومنطقتها العلامة الشيخ علي ياسين العاملي في الذكرى الأربعين لإختطاف الامام السيد موسى الصدر، التحية للامام الصدر الذي اراد لبنان وطنا نهائيا لجميع أبنائه وطوائفه والقضاء على الحرمان وأسس لمقاومة الإحتلال الصهيوني قبل حصوله".
تاریخ النشر : السبت ۱ سبتمبر ۲۰۱۸ الساعة ۱۲:۰۴
كود الموضوع: 354820
 
وقال ياسين:" يا سيدنا إن المقاومة كما أردت وتمنيت حررت لبنان، ومنعت التقسيم ولا تزال تحمي الوطن بقيادة خليفتك وتلميذك السيد حسن نصر الله الذي تعهد بمواصلة المسيرة في مقاومة الحرمان والفساد ليبقى لبنان كما أردته". 

ودعا ياسين "الحرصاء على خط الإمام الصدر الذي في قمة أولوياته رفع الحرمان، أن يجهدوا للحفاظ على وحدة اللبنانيين وتحقيق آمالهم وسط خطر الفساد السياسي والاداري في البلد الذي يتهددهم على المستويات والخدمات الضرورية كافة".

واعتبر" أن تأخير تشكيل الحكومة يزيد من هذه الاخطار، فعلى من تصدى للمسؤولية أن يقوم بها او يستقيل". وختم ب"الدعوة لحفظ أمانة الإمام الصدر لا سيما فيما يتعلق في مواجهة أي إقطاع - عائليا أو سياسيا - لأن الشعب اللبناني بإنجازاته وتضحياته يستحق جمهورية قوية يحكمها القانون لا سواه".
Share/Save/Bookmark