في رحاب موسم حج 1439

مسؤول بعثة الحج الایرانیة:ایران والسعودیة یمكنهما حل المشاكل بینهما بالحوار

تنا
اكد ممثل الولی الفقیه ومسؤول بعثة الحج الایرانیة حجة الاسلام علی قاضی عسكر بان دبلوماسیة الحج قادرة على المساعدة بتحسین الظروف السیاسیة بین طهران والریاض، وقال ان ایران والسعودیة دولتان كبیرتان فی المنطقة وبامكانهما حل القضایا بینهما بالحوار وخفض المشاكل الى ادنى حد ممكن.
تاریخ النشر : الاثنين ۲۷ أغسطس ۲۰۱۸ الساعة ۰۹:۰۴
كود الموضوع: 353459
 
وفی تصریح ادلى به للصحفیین الاحد فی مكة المكرمة قال قاضی عسكر، انه مثلما تمكنا فی قضیة الحج من المضی ببرامجنا الى الامام بالحوار والتعامل بین الطرفین، فان النتیجة ستكون مثمرة ایضا لو جرى العمل على هذا المنوال لتحسین الظروف السیاسیة بین البلدین.

واشار مسؤول بعثة الحجاج الایرانیة الى لقاءاته واجتماعاته مع المسؤولین السعودیین فی موسم الحج للعام الجاری واعرب عن امله بان یوفر التنظیم الجید لحج هذا العام الارضیة لتحسین العلاقات بین البلدین وان یدخل الطرفان فی محادثات حول العلاقات على الامد البعید.

واعتبر ان العداء والخصام لن یوصل البلدین ایران والسعودیة الى النقطة المتوخاة واضاف، الان وقد انتهت فتنة داعش ینبغی علینا السعی لتحقیق هدف اكبر وان نشكل اتحادا اقلیمیا مع الدول الجارة لنا.

وفی الرد على سؤال حول اداء الحكومة السعودیة فی موسم الحج للعام الجاری قال، اننا نشعر بانهم یوفرون ظروفا افضل للحجاج عاما بعد عام.
واشار فی هذا الصدد الى عدة امثلة لتحسین ظروف تقدیم الخدمات للحجاج الایرانیین ومنها نقل الحجاج وتوقیت رمی الجمرات وتسهیلات اصدار تاشیرات الدخول وتحسین اوضاع المرور فی مكة المكرمة وتوسعة المسجد الحرام.
وصرح بانه ینبغی الاسراع بإنشاء مشروع سكك الحدید للمشاعر وبین المدینة المنورة ومكة المكرمة وكذلك مشاریع قطاع الصحة والعلاج.

واشار الى اصدار التاشیرات الالكترونیة والمزید من التسهیل فی مطاری المدینة المنورة وجدة لدخول وخروج الحجاج واضاف، علینا ان نتحدث عن النقاط الایجابیة ونقدم الحلول العملیة للنقاط السلبیة ومن المؤكد ان تعاون الدول الاسلامیة یمكنه المساعدة بتحسین تنظیم مراسم الحج.

وفی جانب اخر من حدیثه تساءل مسؤول بعثة الحجاج الایرانیین؛ الا ینبغی التفكیر بالقضیة الفلسطینیة فی الحج وقال، ان امیركا بصدد استلاب العزة والفخر من المسلمین وان الامم المتحدة تحولت الى منظمة ماجورة للقوى الكبرى.

واعتبر الحج فرصة للبحث فی القضایا الاقتصادیة بالعالم الاسلامی والعمل لارساء السلام وانهاء الحروب الاقلیمیة واضاف، ان بالامكان ان یتحدث الخطباء فی صلوات الجماعة فی المسجد الحرام عن رؤیة الاسلام حول السلام العالمی وادب المعاشرة والتعایش السلمی.

/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: بعثة الحج ، الایرانیة، قاضی عسكر ، دبلوماسیة الحج، الظروف السیاسیة ، طهران ، الریاض