فضل الله زار بعثة الحج العراقية: انسداد الأفق السياسي في بلداننا يبقيها رهينة التجاذبات الدولية

تنا-بيروت
زار العلامة السيد علي فضل الله، على رأس وفد من البعثة، بعثة الحج العراقية في مكة المكرمة، حيث كان في استقبالهم رئيس البعثة الشيخ خالد العطية، الذي نوه بدور العلامة السيد علي فضل الله والمؤسسات التي يرأسها في تعزيز عناصر الوحدة والتلاقي بين المكونات اللبنانية والإسلامية.
تاریخ النشر : الجمعة ۱۷ أغسطس ۲۰۱۸ الساعة ۱۴:۲۶
كود الموضوع: 351724
 
وتم خلال اللقاء بحث في شؤون الحج وسبل تعزيز وحدة المسلمين من خلال هذا المؤتمر الإسلامي، بالاستناد إلى ما توفره أجواء الحج من فرص في هذا المجال.

كما تم التطرق إلى الوضع في العراق، فأكد العلامة فضل الله ضرورة أن "يعمل العراقيون بكل مكوناتهم على توحيد صفوفهم وتشكيل حكومة جامعة تحمل هموم العراقيين وتقوم بواجباتها الوطنية والعربية والإسلامية"، مشددا على أن "يستعيد العراق دوره الريادي في المنطقة".

وأشار إلى أنَّ" خطة إضعاف الدول العربية والإسلامية وتمزيقها بالفتن واستلاب عناصر قوتها وإضعاف مناعتها الداخلية لحساب قوة العدو الصهيوني، لا تزال سارية المفعول"، معتبرا "أننا لا نزال في مرحلة الانتظار في بلادنا، ولم ندخل في مرحلة الحل الجدي"، داعيا "المكونات الداخلية في الأمة إلى إخراج بلداننا من عنق الزجاجة المتمثل بالتجاذبات والمحاصصات الدولية على حسابنا، وهو ما لن يحصل إلا بتفاهمات تتخلى فيها المكونات السياسية والدينية عن الكثير من المصالح الذاتية لحساب الوحدة الداخلية التي هي عنصر القوة الأمثل".

وختم مؤكدا أن "انسداد الأفق في العملية السياسية الداخلية في بلداننا، يمثل خطرا كبيرا على اقتصادها وأمنها ومستقبلها السياسي، كما يمثل الهدية المجانية التي تقدم للقوى الكبرى، لكي تبقى ممسكة بزمام الحل والعقد عندنا". 
Share/Save/Bookmark