خطيب الأقصى: تشريد سكان الخان الأحمر تطهير عرقي

تنا
أكد خطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ إسماعيل نواهضة، أن تهجير الاحتلال العشائر البدوية من الخان الأحمر يُعد سياسة تطهير عرقي.
تاریخ النشر : السبت ۱۴ يوليو ۲۰۱۸ الساعة ۰۸:۴۸
كود الموضوع: 343011
 
ولفت الشيخ نواهضة، في خطبة الجمعة في الأقصى الجمعة، إلى ما تتعرض له منطقة الخان الأحمر من هدم بيوت ومضارب أهلها وإجبارهم على مغادرتها إلى أماكن أخرى، مؤكدًا أنها سياسة تندرج في إطار التطهير العرقي.

وقال: إن أهلنا من العشائر البدوية من حقهم أن يبقوا في أرضهم ومضاربهم، وحيّا صمودهم وتشبثهم في أرضهم والمتضامنين معهم من مختلف الجنسيات، واستنكر جميع الاعتداءات الوحشية التي مورست ضدهم وضد نسائهم وأطفالهم وشيوخهم والمتضامنين معهم كما استنكر الحصار المفروض على قطاع غزة تحت مبررات واهية.

وأشار خطيب الأقصى إلى أن المحتلين يسعون في الوقت الحالي إلى تقسيم الأقصى زمانيًّا ومكانيًّا لتحقيق الهدف البعيد ببناء الهيكل المزعوم، مؤكدًا أن الاقتحامات شبه اليومية للمسجد الأقصى من الجماعات المتطرفة والسماح لأعضاء الكنيست بزيارته واقتحامه كل 3 أشهر دليل مخططاتهم وتنفيذ مآربهم.

وطالب الأمة الإسلامية بتحمل مسؤولياتها تجاه الدفاع عن القدس المحتلة ومسجدها المبارك، والوقوف إلى جانب أهلها الصامدين ودعمهم ماديًّا ومعنويًّا، ورصّ الصفوف ونبذ الخلافات.

/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: خطيب الأقصى، تشريد ، الخان الأحمر ، تطهير عرقي، نواهضة ، "صفقة القرن"