الشيخ حبلي: إنتصار تموز شكّل البداية للإنتصارات التي يحققها محور المقاومة

تنا-بيروت
دان الشيخ صهيب حبلي ما حصل من تعرض للرموز الدينية خلال أحد البرامج التلفزيونية الساخرة، ودعا وسائل الإعلام الى الحفاظ على أخلاقيات المهنة، والإبتعاد عن إثارة النعرات المذهبية والطائفية حفاظاً على السلم الأهلي.
تاریخ النشر : الجمعة ۱۳ يوليو ۲۰۱۸ الساعة ۱۶:۲۸
كود الموضوع: 342922
 
من جهة ثانية  أشار الشيخ حبلي خلال خطبة الجمعة  التي ألقاها في مسجد إبراهيم في صيدا الى أننا في مثل هذه الأيام قبل 12 عاماً كنا نشهد ولادة الإنتصار الذي صنعته إراد المقاومين الذين أذلوا العدو الصهيوني في جنوب لبنان، فكان إنتصار تموز في العام 2006 البداية للإنتصارات التي يحققها محور المقاومة، من اليمن الى العراق مرورا بسوريا وصولا الى فلسطين المحتلة.
 
 كذلك لفت الشيخ حبلي الى ما نشهده من إنتصارات للجيش السوري في درعا حيث نجح الجيش بدحر الإرهاب وبسط سيطرة الدولة، ما يشير الى أن الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سوريا شارفت على نهايتها بعد فشل مخطط تقسيم سوريا، وإنهيار التنظيمات الإرهابية المدعومة أميركياً وإسرائيلياً والممولة عربياً.
 
كما حيّا الشيخ حبلي أبناء اليمن الذين يحيون اليوم ذكرى الصرخة في وجه المستكبرين، وأشاد ببطولاتهم في مواجهة العدوان على مدينة الحديدة، حيث واجهوا العدوان بكل شجاعة غير آبهين بالصواريخ والغارات ورفضوا الخضوع لإراد الغزاة والمحتلين.
 
 
 
 
Share/Save/Bookmark