نائب رئيس حزب "العدالة والتنمية": العلاقات الروسية التركية تتجه نحو التوسع

تنا-بيروت
أعلن نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم للشؤون الدولية مهدي أكار، اليوم الجمعة، أن العلاقات الروسية التركية بعد انتصار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في انتخابات 24 حزيران/يونيو ستتسع وتتعمق.
تاریخ النشر : الجمعة ۱۳ يوليو ۲۰۱۸ الساعة ۱۳:۴۶
كود الموضوع: 342889
 
 وقال أكار في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك": "الروس والأتراك شعبان يأكلان السمك من البحر نفسه، وعلى مدى عدة قرون يتشاطران تاريخ وجغرافيا مشتركة، لذلك الدولتان تمتلكان مصالح مشتركة في الكثير من القضايا الإقليمية والدولية. مرت العلاقات بين روسيا وتركيا قبل الانتخابات التركية بتطور سريع في عدة مجالات منها السياسية والاقتصادية والدفاعية. وستظل كذلك في المرحلة الجديدة سوف نواصل تطوير وتعميق العلاقات مع روسيا في مختلف المجالات".

وأضاف السياسي التركي أن البلدين يبذلان كل جهد لبناء "طريق الحرير للطاقة". وفي هذا الصدد "(المشاريع الروسية التركية المشتركة)، " التيار التركي" ومحطة الطاقة الذرية "أكويو" يعتبران من أهم مشاريع البنية التحتية للطاقة ، وفي هذه المشاريع ومشاريع الطاقة المماثلة، ستستمر تركيا وروسيا في استخدام الفكر المشترك وستبذلان جهودًا مشتركة… حل المشاكل في وقت قصير جدا مع الحكمة السياسية العامة، من أجل استقرار المشاريع الاستراتيجية المشتركة طويلة الأجل هو مثال بنّاء لجميع البلدان".

وتطرق نائب رئيس الحزب الحاكم التركي إلى مسألة التعاون الثنائي في ما يتعلق بالأزمة السورية مشيراً إلى أن "تركيا وروسيا تدركان مسئوليتهما المشتركة عن الأمن الإقليمي، والمشكلة السورية ترتبط بها بشكل مباشر. وبالرغم من أنه في بعض الأحيان لا يمكن تنسيق جميع القضايا، يتم تجاوز على الجوانب السلبية بسرعة من خلال الجهود السياسية والدبلوماسية المشتركة. ويدرك البلدان مسؤوليتهما عن الأمن والاستقرار في سوريا. ولذلك ستستمر تركيا في التعاون مع روسيا من أجل إنشائها".


Share/Save/Bookmark