الشرطة البريطانية تغلق منطقة في ساليزبوري وسط مخاوف أمنية

تنا-بيروت
أغلقت الشرطة البريطانية المنطقة القريبة من مطعم “زيزي” في مدينة ساليزبوري الذي زاره رجل الاستخبارات الروسي والعميل المزدوج السابق سيرغي سكريبال وأصيب حينها بمادة سامة.
تاریخ النشر : الجمعة ۱۳ يوليو ۲۰۱۸ الساعة ۱۱:۵۹
كود الموضوع: 342844
 
وقالت شرطة مقاطعة ويلتشاير التي تقع فيها مدينة ساليزبوري، إنها “تتعامل مع حادث في شارع كاسل ستريت بساليزبوري، متعلق برجل في الثلاثينات من عمره”.

واتخذت الشرطة إجراءات “لضمان الأمن العام” تحسبا لوقوع حادث جديد بعد تسمم سيرغي ويوليا سكريبال في ساليزبوري في آذار/مارس الماضي ومواطنين بريطانيين اثنين في مدينة إيمزبري القريبة منذ أكثر من أسبوع.

وتم استدعاء الشرطة إلى المكان عند الساعة 17:20 بتوقيت غرينيتش، ولكن بعد فترة قصيرة أكدت الشرطة أنه لا يوجد هناك ما يدعو للقلق بشأن الحالة الصحية للرجل المذكور، ولا خطر على السكان. وتمت إعادة فتح المنطقة وإزالة الحواجز الأمنية.

الجدير بالذكر أن المواطن البريطاني تشارلز روولي (45 عاما) وشريكته دون ستورجيس (44 عاما) نقلا إلى مستشفى ساليزبوري يوم 30 يونيو إثر تأثرهما بمادة سامة. وأعلنت الشرطة البريطانية يوم الـ 4 من يوليو الجاري أنهما تعرضا لتأثير ما يسمى بغاز “نوفيتشوك” السام، أي نفس المادة التي تسمم بها رجل الاستخبارات الروسي والعميل المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في مدينة ساليزبوري قبل 4 أشهر. وفي الـ 8 من يوليو توفيت دون ستورجيس متأثرة بالمادة المذكورة.
Share/Save/Bookmark