طفلة ایرانیة في السابعة تحفظ القرآن كاملاً

تنا
قال مدیر مرکز تعلیم القرآن في عتبة السيد "عبدالعظیم الحسني(ع)" في العاصمة الايرانية طهران أن طفلة تدعی "ضحی میوند" التي تبلغ من العمر ۷ سنوات إستطاعت حفظ القرآن کاملاً على مدى ۱۸ شهراً.
تاریخ النشر : الخميس ۱۴ يونيو ۲۰۱۸ الساعة ۱۸:۱۲
كود الموضوع: 337112
 
طفلة ایرانیة في السابعة تحفظ القرآن كاملاً
وبحسب وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) ان مدیر مرکز تعلیم القرآن الکریم في عتبة "السيد عبدالعظیم الحسنی(ع)" "حجت الله میرزائی" أعلن عن ذلك قائلاً: ان الطفلة الايرانية "ضحی ميوند" حفظت القرآن الکریم وختمته فی 18 شهراً.

وقال ان المرکز لدیه جدول لتعلیم القرآن للأطفال وفق هذا الجدول علی کل طفل أن یحفظ جزء ونصف الجزء فی کل دورة ولکن ضحی إستطاعت أن تحفظ خمس أجزاء فی کل دورة ما جعلها تختم القرآن فی 18 شهراً فقط.

وأردف أن مدیر مرکز تعلیم القرآن الکریم فی عتبة "عبدالعظیم الحسنی(ع)" یحفظ ألف و 800 حافظ للقرآن سنویاً وطلابه من فئة الـ 5 سنوات حتی الـ 25 سنة.

وتقول والدة ضحی میوند حول بنتها الموهوبة انها عندما کانت تعلم إبنها الأکبر آیة الکرسی وجدت ان ضحی حفظتها أفضل من أخیها وهنا إکتشفت موهبة بنتها.

جدير بالذكر أن السيد عبدالعظيم الحسني رضوان الله عليه (173هـ – 252هـ ) هو السيد أبو القاسم ؛ عبد العظيم الحسني بن عبد الله بن علي بن الحسن بن زيد بن الإمام الحسن بن أمير المؤمنين عليهم الصلاة والسلام ، من أصحاب الإمام الجواد والهادي عليهما السلام ، ومن مشاهير العلماء وثقاة الفضلاء والمحدثين المشهور بالزهد والورع عند العامة والخاصة، ولد في اليوم الرابع من شهر ربيع الآخر من عام 173هـ بالمدينة المنورة، وتوفي السيد رضوان الله عليه في اليوم الخامس عشر من شهر شوال من عام 250 أو 252هـ في منطقة الري بالقرب من طهران بإيران، ومرقده المطهر مزار معروف هناك.

 
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: طفلة , السابعة , القران , تحفظ