فرنسا: احتجاز رهائن ثمّ الإفراج عنهم

تنا-بيروت
انتهت عملية احتجاز رهائن باريس أمس باعتقال المختطف وتحرير الرهنتين، دون أن تتضح دوافع عملية الخطف.
تاریخ النشر : الأربعاء ۱۳ يونيو ۲۰۱۸ الساعة ۱۳:۳۹
كود الموضوع: 336877
 
وكان المختطف قد طالب قبل اعتقاله بالتواصل مع سفير إيران لدى باريس، من دون أن تتضح دوافعه على الفور.

وبحلول مساء أمس، اقتحمت قوة من الشرطة المبنى الذي كان يتحصن فيه المختطف، وتمكنت من اعتقاله وتحرير شخصين كان يحتجزهما.

ونقلت وسائل إعلام فرنسية عن مصادر أمنية أن منفذ العملية سكب البنزين على أحد الرهينتين.

وأكد وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب اعتقال الخاطف والإفراج عن الرهينتين، وأثنى على قوات الأمن التي تمكنت من إنهاء عملية الاحتجاز التي استمرت نحو أربع ساعات.

وكان المختطف قد قال أثناء تواصل الشرطة معه إن بحوزته أسلحة ومواد حارقة، واستبعدت مصادر أمنية ارتباط الحادثة بدوافع إرهابية.

وذكرت قناة "بي أف أم" الفرنسية أن محتجز الرهائن تظاهر على ما يبدو بأنه بصدد توصيل وجبات، وأثناء دخوله المبنى اشتبك مع شخص ودخل أحد المكاتب الموجودة في الدور الأرضي للبناية ليحتجز بعض الأشخاص رهائن.
Share/Save/Bookmark